المظاهرات تتواصل في السودان

المظاهرات تتواصل في السودان
(تويتر)

قمعت الشرطة السودانية والقوات الأمنية، تظاهرات احتجاجية، اليوم الخميس، وسط العاصمة الخرطوم، والتي انطلقت في أوقات مختلفة استجابة لدعوة من تجمع المهنيين السودانيين وتحالفات معارضة، وفرقتها بالقوة.

وأفاد شهود عيان، أن الشرطة فرقت بالغاز المسيل للدموع، عشرات المتظاهرين في أكثر من مكان وسط الخرطوم، وأوضح الشهود أن القوات الأمنية انتشرت منذ وقت مبكر اليوم في أنحاء وسط الخرطوم تحسبًا لتظاهرة المهنيين المتجهة للقصر الرئاسي.

والخميس، ردّد المتظاهرون هتافهم الذي ميّز الاحتجاجات "حرية سلام عدالة" في وسط الخرطوم، قبل أن تفرقهم قوات مكافحة الشغب باستخدام الغاز المسيّل للدموع سريعا، وفق ما نقلت وكالة "فرانس برس" ووكالة "الأناضول" عن شهود عيان.

وقال شاهد رفض الكشف عن اسمه لأسباب أمنية، إنّ "الشرطة اعتقلت الكثير من الشبان والشابات في وسط الخرطوم"، كما خرج العديد من المقيمين في مخيم للنازحين من النزاع الدامي في دارفور في مسيرة داخل المخيم، على ما قال أحد المقيمين في المكان.

وقال محمد عيسى الذي يسكن في المخيم، إنّ "سكان معسكر زمزم وغالبيتهم شبان وشابات يرددون شعارات مناهضة للحكومة في وسط المعسكر"، وتابع "نعتقد أنّ الناس في أرجاء البلاد يتظاهرون نيابة عنا، ضحايا الحرب في دارفور".

وكان اتحاد المهنيين السودانيين، الهيئة المنظّمة للاحتجاجات، دعا لتنظيم احتجاجات، اليوم الخميس، دعما للمواطنين المتضررين بالنزاعات في أقاليم دارفور والنيل الأزرق وجنوب كردفان.

واندلع النزاع في دارفور في العام 2003 حين حمل متمردون السلاح ضد الحكومة المركزية في الخرطوم التي اتهموها بتهميش الإقليم؛ وقال حسن آدم، الذي يعيش في المخيم إنّ "المتظاهرين في أرجاء البلاد يقولون إننا شعب واحد"، وتابع "نريد أن نبني سوداناً جديداً لا يفرق بين السودانيين الأفارقة والعرب".

بدوره، قال تجمع المهنيين السودانيين، إن موكبا انطلق اليوم بمنطقة "السوق العربي"(وسط الخرطوم) "من أجل كل ضحايا الحروب والانتهاكات".

وأكد التجمع في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) أن نازحي "معسكر زمزم للنازحين" خرجوا في تظاهرات دعما لمطالب المحتجين.

فيما تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورًا ومقاطع فيديو لتظاهرات في أحياء "بري والشجرة والحامداب" بالخرطوم، ومدينة الأبيض وبعض أحياء مدينة مدني، وقرى الجزيرة وسط السودان.

ومنذ 19 كانون الأول/ ديسمبر الماضي، تشهد البلاد احتجاجات منددة بالغلاء ومطالبة بتنحي البشير، صاحبتها أعمال عنف أسفرت عن سقوط 31 قتيلا، وفق آخر إحصاء حكومي، فيما تقول منظمة العفو الدولية، إن عدد القتلى 51.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية