الجزائر: الرئيس المؤقت يعلن الرابع من تموز موعدًا لانتخابات رئاسية

الجزائر: الرئيس المؤقت يعلن الرابع من تموز موعدًا لانتخابات رئاسية
(أ ب)

حدد الرئيس الجزائري المؤقت، عبد القادر بن صالح، الرابع من تموز/ يوليو المقبل، تاريخا لإجراء الانتخابات الرئاسة، وهو موعد يتزامن مع الذكرى الـ57 لاستقلال الجزائر.

وبحسب بيان للرئاسة، نشرته وكالة الأنباء الرسمية، اليوم الأربعاء، وقع بن صالح مرسوما رئاسيا يتضمن "استدعاء الهيئة الناخبة للانتخابات الرئاسية المقررة يوم الخميس 4 تموز/ يوليو 2019".

وجاء إعلان القرار بعد يوم واحد من ترسيم البرلمان الجزائري شغور منصب رئيس الجمهورية، وتولي رئيس مجلس الأمة (الغرفة الثانية للبرلمان)، بن صالح، رئاسة الدولة مدة 3 أشهر، وفقا للمادة 102 من الدستور.

(أ ب)

وتعهد بن صالح، أمس الثلاثاء، في خطاب للجزائريين بعد تنصيبه، بتسليم السلطة إلى رئيس منتخب خلال ثلاثة أشهر، عبر انتخابات تشرف عليها هيئة مستقلة سيتم تشكيلها قريبا بالتشاور مع الطبقة السياسية.

وفي وقت سابق الأربعاء، أكد قائد أركان الجيش، الفريق أحمد قايد صالح، أن المؤسسة العسكرية مع البقاء في إطار الدستور، وتنظيم انتخابات الرئاسة في موعدها بعد ثلاثة أشهر.

وقال قايد صالح في خطاب بالمنطقة العسكرية الثانية إن "سير المرحلة الانتقالية المخصصة لتحضير الانتخابات الرئاسية، سيتم بمرافقة الجيش الوطني الشعبي، الذي سيسهر على متابعتها، في ظل الثقة المتبادلة بين الشعب وجيشه، وجو من الهدوء واحترام قواعد الشفافية والنزاهة وقوانين الجمهورية".

وتابع أن تسيير هذه المرحلة "يتطلب مجموعة من الآليات يقتضي تفعيلها حسب نص الدستور، أن يتولى رئيس مجلس الأمة الذي يختاره البرلمان بغرفتيه، بعد إقرار حالة الشغور، منصب رئيس الدولة لمدة ثلاثة أشهر، بصلاحيات محدودة، إلى حين انتخاب رئيس جديد للجمهورية".

ولاقى تولي بن صالح لمهامه رئيسًا للدولة، رفضا لدى المعارضة والحراك الشعبي في البلاد، باعتباره أحد رموز نظام حكم الرئيس المستقيل، عبد العزيز بوتفليقة.

وتطالب المعارضة والحراك، برحيل كل رموز النظام قبل انطلاق مرحلة انتقالية تشرف عليها شخصيات توافقية في الرئاسة والحكومة، مع هيئة مستقلة لتنظيم الانتخابات وتعديل قانون الانتخابات، قبل تحديد موعد الاقتراع الرئاسي.

وكانت انتفاضة شعبية انطلقت قبل قرابة شهرين، بسبب ترشح بوتفليقة لولاية خامسة، قد دفعت السلطات إلى تأجيل انتخابات الرئاسة التي كانت مقررة 18 نيسان/ أبريل 2019.