المعارضة السودانية تعلن تشكيل مجلس رئاسي مدني الأحد

المعارضة السودانية تعلن تشكيل مجلس رئاسي مدني الأحد
(رويترز)

أعلن "تجمع المهنيين السودانيين"، الذي يقود المعارضة السودانية، إنه سيعلن يوم الأحد المقبل، الأسماء المختارة لقيادة المجلس الرئاسي المدني، وهو أحد الأركان الثلاثة للسلطة المدنية الانتقالية التي تصبو إليها المعارضة، بالإضافة إلى إعلان تفاصيل الجهود المتقدمة بشأن السلطات المدنية الأخرى.

وأصدر تجمع المهنيين السودانيين، الذي كان وراء أربعة أشهر من الاحتجاجات ضد البشير، بيانا، اليوم الجمعة قائلا إنه سيعلن عن تشكيل "مجلس رئاسي مدني" في مؤتمر صحفي في الخرطوم، الأحد المقبل.

وحمل عنوان التجمع "دعوة لمؤتمر صحافي لإعلان السلطة الانتقالية بأرض الاعتصام الباسل"، ودعا التجمع من خلاله الجماهير الشعبية، والإعلام والبعثات الدبلوماسية، لـ"حضور وتغطية المؤتمر الصحفي الذي سيقام بأرض الاعتصام الباسل" يوم الأحد المقبل، للإعلان عن "الأسماء المختارة لتولي المجلس السيادي المدني الذي سيضطلع بالمهام السيادية في الدولة".

وبحسب البيان، سيعرض المؤتمر الصحافي أيضًا "تفاصيل الجهود المتقدمة بشأن السلطات المدنية الأخرى، والتي سيتوالى إعلان أسماء عضويتها تباعًا".

وأوضح البيان أن هذه الخطوة "تأتي بناءً على رؤية قوى إعلان الحرية والتغيير، التي أعلنت عن ثلاثة مستويات للسلطة المدنية الانتقالية، تعمل وفق الدستور الانتقالي الذي تمت صياغته من قبل قوى إعلان الحرية والتغيير، ألا وهي مجلس رئاسي مدني يضطلع بالمهام السيادية في الدولة، ومجلس وزراء مدني صغير من الكفاءات يقوم بالمهام التنفيذية وتنفيذ البرنامج الإسعافي للفترة الانتقالية، ومجلس تشريعي مدني انتقالي يقوم بالمهام التشريعية الانتقالية".

وانضمت حشود ضخمة إلى اعتصام خارج مقر وزارة الدفاع السودانية، يوم أمس، الخميس، لمطالبة المجلس العسكري الانتقالي بتسليم السلطة للمدنيين.

وكان التجمع هو الأكبر منذ الإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير قبل أسبوع، وتسلم المجلس العسكري للسلطة، حيث احتشد مئات الآلاف في شوارع وسط العاصمة بحلول المساء. وردد المتظاهرون هتافات "الحرية والثورة خيار الشعب" و"سلطة مدنية... سلطة مدنية".