العراق: مقتل 6 من عناصر الأمن بهجوم مزدوج

العراق: مقتل 6 من عناصر الأمن بهجوم مزدوج
توضيحية (أ ب)

قُتِل 6 عناصر من القوات الأمنية العراقية، في هجوم مزدوج نفّذه مسلحون مرتبطون بتنظيم "داعش" الإرهابي، فجر الثلاثاء، واستهدف القوات الأمنية في قضاء الطارمية، شمالي بغداد، وفق ما أوردت وكالة "الأناضول" للأنباء.

وأسفر عن مقتل 4 جنود عراقيين وإصابة آخريْن، إلا أن "الأناضول" نقلت عن النقيب في شرطة بغداد، أحمد خلف، قوله إن "اثنين من الجنود العراقيين ممن أصيبوا جراء هجوم الطارمية، توفيا نتيجة إصابتهما البالغة".

وأضاف خلف: "بذلك ارتفع عدد القتلى من القوات الأمنية إلى 6 قتلى، مع وجود مصابين آخرين حالتهم حرجة".

وفي وقت سابق الثلاثاء، أعلنت خلية الإعلام الأمني (تتبع لوزارة الدفاع)، عن مقتل أربعة من القوات الأمنية؛ إثر هجوم مسلح أثناء إجراء عملية تفتيش بحثًا عن "إرهابيين"، فجروا عبوة ناسفة في سيارة تابعة للأجهزة الأمنية في الطارمية، مشيرة إلى مقتل ثلاثة مسلحين من الذين أطلقوا النار على القوات، دون تفاصيل إضافية.

وأعلن العراق في كانون الأول/ ديسمبر الماضي، استعادة كامل أراضيه من قبضة "داعش" الذي كان يسيطر على ثلث مساحة البلاد، إلا أن التنظيم لا يزال يحتفظ بخلايا نائمة متوزعة في أرجاء البلاد، وبدأ يعود تدريجيًا لأسلوبه القديم في شن هجمات خاطفة على طريقة حرب العصابات التي كان يتبعها قبل عام 2014.