السودان: أنباء عن اغتصاب عاملات بالقطاع الصّحّي

السودان: أنباء عن اغتصاب عاملات بالقطاع الصّحّي

تعرّضت عدّة عاملات في المجال الصّحي في السّودان للاغتصاب، بسبب مساعدتهن جرحى اشتباكات العاصمة الخرطوم، مطلع الأسبوع، وفق الأنباء الّتي وردت الأمم المتّحدة، والّتي أعلنت عنها اليوم محذّرةً من استهداف العاملين في مجال الرعاية الصحية بالسودان.

وقال المتحدّث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، استيفان دوغريك، في مؤتمر صحفي عقد اليوم الجمعة في المقر الدائم للمنظمة الدولية في نيويورك: "تلقينا تقارير عن عمليات نهب في بعض المناطق بالسودان، وتم إبلاغنا بوقوع اشتباكات طائفية في شرق إقليم دارفور؛ ما أسفر عن إصابة أكثر من 50 شخصا بجروح".

وأضاف أنّ "منظّمة الصحة العالمية أعربت في وقت سابق الجمعة عن القلق البالغ إزاء تأثير العنف القائم على النوع الاجتماعي في الخرطوم، وكذلك على العاملين الصحيين والمرافق الطبية".

وتابع: "يبدو أن العاملين في مجال الرعاية الصحية يتم استهدافهم لمساعدتهم الجرحى، مع ورود أنباء عن عمليات اغتصاب للعاملات بالمجال، وتدمير عيادات متنقلة لعلاج المتظاهرين، ونهب معدات الطبية".

وأكد المتحدث الأممي أن "الزملاء العاملين في المجال الإنساني وشركاءهم يواصلون تقديم المساعدات؛ حيث قتل أكثر من 100 شخص وأصيب 800 آخرون، بعد غارة عنيفة لرجال الأمن في الثالث من هذا الشهر حزيران/ يونيو"؛ في إشارة إلى فضّ اعتصام الخرطوم.

وشدّد دوغريك على أن منظمة الصحة العالمية تخطط لاستيراد 3 آلاف عبوة جراحية إضافية لتغطية جميع أنحاء السودان، وتدعم خدمات الإسعاف ونقل الطاقم الطبي والإمدادات.

وفي ساعة مبكرة من صباح الإثنين الماضي، اقتحم الأمن السوداني ساحة الاعتصام وسط الخرطوم، وقام بفضه بالقوة، حسب قوى المعارضة التي أعلنت آنذاك مقتل 35 شخصًا على الأقل، لتعلن في وقت لاحق أمس، الخميس، عن وصول حصيلة الضحايا إلى 113.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية