الإمارات تفرج عن ثلاثة معتقلين لبنانيين

الإمارات تفرج عن ثلاثة معتقلين لبنانيين
(أرشيفية- رويترز)

قالت وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية، اليوم الإثنين، أن الإمارات أفرجت عن ثلاثة من بين المعتقلين الثمانية اللبنانيين، مساء أمس الأحد، بعد أن قضوا أكثر من عام في السجون الإماراتية بزعم تشكيلهم "خلية إرهابية". 

ووصل اللبنانيون الثلاثة، حسن قانصو، وعلي فواز وجهاد فواز الدين، فجر اليوم إلى مطار بيروت الدولي.

ولفتت إلى أن السلطات الإماراتية أفرجت عنهم بعد أن تم توقيفهم العام الماضي بتهمة "تأليف خلية إرهابية" يُفترض أنها تابعة لـ"حزب الله".

وأصدرت السلطات القضائية في ​الإمارات​ في منتصف أيار/ مايو الماضي حكمها على اللبنانيين الثمانية الموقوفين بعد اتهامهم بتأليف الخلية المزعومة، بعد اعتقالهم لنحو عام دون توجيه أي تهمة لهم.

وأفرجت عن 5 منهم وحكمت بالسجن 10 سنوات على اثنين منهم وبالمؤبد على الشاب عبد الرحمن شومان مع حق الاستئناف خلال 30 يوما. 

وكان اللبنانيون الثمانية قد أوقفوا في كانون الثاني/ يناير 2018، بعد اتهامهم بتأليف خلية تابعة لـ"حزب الله"، بالإضافة إلى جمع معلومات أمنية وحسّاسة لصالح الإيرانيين.

وكانت المنظمة الحقوقية العالمية "هيومن رايتش ووتش"، قد أعلنت في آذار/ مارس الماضي،  أن السلطات الإماراتية تعتقل الثمانية منذ أكثر من عام في مكان مجهول، إضافة إلى إخضاعهم لسوء المعاملة.

وأكّدت المنظمة الحقوقية في بيان أن المتهمين "وُضعوا في الحبس الانفرادي لفترات طويلة ومُنعوا من التواصل مع أُسرهم، أو الحصول على المساعدة القانونية، أو الاطلاع على الأدلة ضدهم".

وذكرت المنظمة أن هؤلاء الرجال يعيشون في الإمارات ويعملون هناك منذ أكثر من 15 عاما. 7 منهم يعملون لدى "طيران الإمارات" كمضيفين، أو مشرفين على المضيفين، أو مديرين كبار. وقال أقاربهم إن ليس لأي منهم أي انتساب سياسي معروف.

وقالت مديرة قسم الشرق الأوسط في المنظمة، سارة ليا ويتسن: "يُظهر تعامل السلطات الإماراتية مع هؤلاء الرجال عدم نيتها إصلاح أجهزتها الأمنية الفاسدة. فهم يستحقون، على الأقل، معاملة إنسانية ومحاكمة عادلة".

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية