"العفو الدولية": الكويت تقمع محتجين من البدون

"العفو الدولية": الكويت تقمع محتجين من البدون
(أرشيفية- أ ف ب)

أعلنت منظمة العقو الدولية (أمنستي)، اليوم الأربعاء، أن السلطات الكويتية اعتقلت أكثر من 12 شخصا من البدون، خلال الأسبوع الأخير، بسبب احتجاجهم على المعاملة التمييزية والمُجحفة بحقهم، مطالبين بالحصول على الجنسية، بعد عقود طويلة من الحرمان.

وذكرت المنظمة في بيان أنّ حملة الاعتقالات نفّذت بين 11 و14 تموز/ يوليو الجاري إثر تظاهرات نفّذها البدون احتجاجا على انتحار شاب يدعى عايد المدعث (20 عاما) بسبب عدم قدرته على الحصول على أوراق رسمية وفقدان عمله نتيجة لذلك، وهي قضية لاقت انتشار كبير على مواقع التواصل الاجتماعي.

ومن بين المعتقلين أحد أبرز الناشطين الحقوقيين المدافعين عن حقوق البدون عبد الحكيم الفضلي.

ورأت مديرة البحوث في برنامج الشرق الأوسط في منظمة العفو، لين معلوف، أنّه "عبر استمرارها في منع البدون من الحصول على الجنسية، تحرم السلطات هؤلاء (...) منذ وقت طويل من مجموعة من الحقوق الأساسية بينها حقهم في الصحة والتعليم والعمل".

وأضافت قائلة "هذه قضية طويلة الأجل تعاني منها الكويت منذ استقلالها في عام 1961. لقد آن الأوان لكي تعالج السلطات بشكل هادف ومستدام هذه القضية من خلال ضمان أن يتمتّع جميع أفراد البدون بإمكانية الاستفادة من إجراءات قانونية مستقلة، وسريعة، وعادلة عند تقديم طلبات الحصول على الجنسية".

وتتّهم منظمات حقوقية الكويت بسوء معاملة نحو 100 ألف شخص من دون جنسية. وتصر الكويت أن غالبية البدون قدموا من دول مجاورة وليسوا مؤهلين للحصول على الجنسية.

وتؤكّد منظمة العفو أن البدون ما زالوا يواجهون قيودا في العمل والرعاية الصحية والحصول على دعم من الدولة مثل المواطنين الكويتيين رغم الإعلان عن إصلاحات في عام 2015.

 

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ