قتيل و29 جريحا في انفجار بغداد "الغامض"

قتيل و29 جريحا في انفجار بغداد "الغامض"
من مكان الانفجار (ناشطون)

أسفر "الانفجار الغامض" داخل معسكر صقر التابع لميليشيا "الحشد الشعبي" العراقي، مساء الإثنين، عن مقتل شخص وإصابة 29 آخرين، بحسب ما ذكر مسؤولون عراقيّون.

وقال مسؤولون عراقيّون إن الانفجار أدى إلى خسائر مادّية كبيرة في المقر وبمنازل مجاورة منه، بسبب تساقط شظايا صواريخ وقذائف من داخل المستودع.

ونقل موقع "العربي الجديد" نقيب في قيادة عمليات بغداد، وهي الجهة العسكرية المسؤولة عن أمن العاصمة العراقية أن "التفجير الذي لم تعرف أسبابه بعد، تسبب بتساقط شظايا صواريخ وقذائف على المنازل المجاورة، فيما قطعت قوات الجيش التي انتشرت في المنطقة الطرق الرئيسة ونصحت المواطنين الدخول إلى منازلهم".

من جانبها قالت قيادة عمليات الجيش في بغداد، إن الانفجارات التي سمعت أصواتها في بغداد "كانت ناتجة عن احتراق كدس للعتاد في معسكر تابع للحشد الشعبي"، دون أن تدلي بمزيد من التفاصيل.

ولم تتضّح الطريقة التي جرى بها الهجوم، فنقلت وسائل إعلام مقرّبة من الحشد الشعبي أنه جرى باستخدام صواريخ أرض – أرض، نقلت وسائل إعلام إسرائيلية "عن وسائل إعلام عربيّة" أن الهجوم تم باستخدام طائرات، لم تحدّد نوعها.

وتعرّض "الحشد الشعبي" خلال الأسابيع الأخيرة إلى هجومين جوّيّين، قالت وسائل إعلام أجنبيّة إن إسرائيل تقف وراءها، واستهدفت قواعد تضم صواريخ متوسطة وبعيدة المدى.

وتزعم إسرائيل أن إيران بدأت بتعزيز الميليشيات المسلحة في العراق نتيجة للهجمات المتزايدة ضد أهدافها في سورية، وبعد استعادة بشار الأسد السيطرة على معظم أراضي البلاد.