4 قتلى للحشد الشعبي بهجوم مسلح لـ"داعش" في الأنبار

4 قتلى للحشد الشعبي بهجوم مسلح لـ"داعش" في الأنبار
(أ ب)

قتل 4 من مسلحي الحشد الشعبي العراق في هجوم مسلح شنه عناصر من تنظيم "داعش" على دورية تقلهم شرقي محافظة الأنبار، بحسب ما أفاد مصدر أمني عراقي، اليوم الخميس.

وقال النقيب أحمد الدليمي من شرطة محافظة الأنبار، إن "دورية للحشد العشائري تعرضت، مساء الأربعاء، لكمين من قبل عناصر "داعش" خلال مرورها في أحد شوارع منطقة الضابطية شمالي قضاء الكرمة 53كم شرق الرمادي".

وأضاف الدليمي، أن "الهجوم أدى إلى مقتل أربعة عناصر من الحشد العشائري وإصابة عنصر بجروح".

وأشار إلى أن "قوة أمنية توجهت إلى مكان الحادث ونقلت الجثث إلى الطب العدلي والجريح إلى المستشفى لتلقي العلاج".

يذكر أن القوات الأمنية تسيطر على قضاء الكرمة بالكامل بعد تحريرها من "داعش" في عام 2016، فيما تتعرض القوات المتواجدة بالقضاء بين الحين والآخر إلى هجمات من قبل عناصر التنظيم وتوقع خسائر بينهم.

وبدأ تنظيم "داعش" مؤخراً شن المزيد من الهجمات التي تستهدف الحواجز الأمنية والأرتال العسكرية، خصوصا في المناطق المحصورة بين محافظات ديالى وصلاح الدين وكركوك.

ورغم الإعلان الرسمي نهاية 2017 عن هزيمة تنظيم "داعش" في العراق، إلا أن القادة العسكريين العراقيين يؤكدون أن التنظيم يمتلك خلايا نائمة تعمل بشكل فردي في المناطق التي جرى تحريرها.

 

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"