استهداف منشآت نفطية لـ"أرامكو" السعودية والحوثيون يعلنون مسؤوليتهم

استهداف منشآت نفطية لـ"أرامكو" السعودية والحوثيون يعلنون مسؤوليتهم
(تصوير ناشطين)

أعلن الحوثيون، ظهر اليوم السبت، مسؤوليتهم عن الهجوم بطائرات مسيرة على منشأتين نفطيتين لشركة "أرامكو" السعودية خلال ساعات الليل الفائت.

وقال المتحدث العسكري باسم الحوثيين، يحيى سريع، إن 10 طائرات مسيرة نفذت الهجوم على مصفاتي بقيق وخريص التابعتين لشركة "أرامكو" السعودية.

وأضاف أن الحوثيين سيوسعون نطاق هجماتهم على السعودية.

وكان قد اندلع حريقان في منشأتين نفطيتين تابعتين لـ"أرامكو" السعودية، في الساعات الأولى من فجر اليوم ، وذلك من جراء استهدافهما في هجوم بطائرات مسيرة.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية "واس" عن المتحدث الأمني لوزارة الداخلية قوله إنه "عند الساعة الرابعة (01:00 ت غ) من صباح اليوم السبت، باشرت فرق الأمن الصناعي بشركة أرامكو بإخماد حريقين في معملين تابعين للشركة بمحافظة بقيق وهجرة خريص نتيجة استهدافهما بطائرات بدون طيار" مشيرةً إلى "السيطرة على الحريقين والحدّ من انتشارهما".

وأضاف المتحدث أن الجهات المختصة باشرت التحقيق في الهجوم الذي وقع في شرقي السعودية إلا أنه لم يحدّد مصدر الطائرات المسيّرة.

يذكر أن هجوما مماثلا، تبناه الحوثيون في اليمن، قد تسبب، الشهر الماضي، بحريق في منشأة للغاز تابعة لشركة "أرامكو" في حقل الشيبة جنوب شرقي السعودية.

وفي الأشهر الأخيرة، أطلق الحوثيون صواريخ عبر الحدود، وشنّوا هجمات بواسطة طائرات مسيّرة مستهدفين قواعد جوية سعودية ومنشآت أخرى، مؤكدين أن ذلك ردّ على غارات التحالف العسكري بقيادة السعودية على المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين في اليمن.

ولم يعلن الحوثيون بداية مسؤوليتهم عن هجوم السبت. وكانت قناة "المسيرة" التابعة للحوثيين قد قالت، في وقت سابق، إن المتحدث باسم الجيش سيدلي ببيان "بشأن إحدى العمليات الكبرى للطيران المسيّر في العمق السعودي خلال الساعات المقبلة".

وكان قد تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، مقاطع فيديو تظهر اشتعال النيران في معمل شركة أرامكو السعودية بمنطقة البقيق في السعودية.

وتظهر في مقاطع الفيديو اشتعال النيران في مناطق بالمعمل.

ورغم تأكيد وزارة الداخلية الهجوم بطائرات مسيرة، علّق تركي آل الشيخ، رئيس هيئة الترفيه في السعودية، تركي آل الشيخ، على مقاطع الفيديو وما أثير من تكهنات حول هذه التقارير، قائلا في تغريدة على صفحته الرسمية بتويتر: "حسابات مغرضه وكذب وإشاعات... الحمد لله آمن وآمان ... البقيق بخير".

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"