احتجاجات العراق: عدد القتلى تجاوز الـ100 وإحراق مقرات الأحزاب

احتجاجات العراق: عدد القتلى تجاوز الـ100 وإحراق مقرات الأحزاب
(أ.ب.)

ارتفع عدد القتلى في مظاهرات العراق في يومها السادس إلى أكثر من 100 قتيل، وذلك بعد أن قامت قوات الأمن بقتل 19 مواطنا في احتجاجات، أمس السبت، فيما ارتفع عدد الإصابات إلى قرابة الأربعة آلاف.

وقالت مصادر أمنية إن المتظاهرين أحرقوا مقرات أحزاب سياسية وفصائل من الحشد الشعبي، في حين هاجم مسلحون مجهولون مباني قنوات فضائية.

وذكرت وكالة "أسوشيتد برس" أن قوات الأمن العراقية قتلت 19 متظاهرا، وأصابت أكثر من ثلاثين في احتجاجات السبت فقط.

وتجددت المواجهات بين الشرطة والمتظاهرين في العاصمة العراقية بغداد، يوم السبت، مما أسفر عن مقتل 19 شخصا في تصاعد للاضطرابات المناهضة للحكومة، بينما انتشرت قوات الأمن بالمئات لإبقاء المظاهرات بعيدا عن الساحات الرئيسية في العاصمة.

وكسرت المواجهات التي نشبت يوم السبت يوما من الهدوء النسبي بعد أن رفعت السلطات العراقية حظر تجول فرضته قبل أيام وعادت حركة المرور إلى طبيعتها في وسط العاصمة. وملأ المئات من رجال الشرطة وأفراد الأمن ساحة احتشد فيها المتظاهرون من قبل.

وقال مراسلون من رويترز إن قناصة من الشرطة أطلقوا النار على المتظاهرين مما أسفر عن إصابة عدد من الأشخاص في شرق بغداد.

ونقل التلفزيون الرسمي عن أجهزة الأمن قولها إن ثمانية من أفراد الأمن قتلوا، وأصيب أكثر من ألف آخرين في المواجهات.

وقالت الشرطة في مدينة الناصرية جنوب البلاد إن أعيرة نارية أطلقت صوب المتظاهرين الذين أحرقوا مقار عدد من الأحزاب السياسية في المدينة. وشهدت الناصرية في الأيام الماضية مقتل 18 شخصا على الأقل.

وقالت مصادر أمنية إن متظاهرين أضرموا النيران في تسعة مقرات تابعة للأحزاب الشيعية وفصائل الحشد الشعبي، إلى جانب محطة تلفزيونية محلية في محافظة ذي قار.

ونقلت وكالة الأناضول عن الملازم في شرطة طوارئ ذي قار محمد جميل، قوله إن متظاهرين أضرموا النيران في مقرات فصائل الحشد الشعبي.

وأضاف أنه تم أيضا حرق مكاتب أحزاب الفضيلة (بزعامة عبد الحسين الموسوي) والدعوة الإسلامية (بزعامة نوري المالكي) وتيار الحكمة (بزعامة عمار الحكيم)، والحزب الشيوعي (بزعامة رائد فهمي)، ومكتب النائب عن حزب الدعوة خالد الأسدي في مدينة الناصرية مركز محافظة ذي قار.

وتابع أن محطة تلفزيون الأهواز وسط المحافظة أحرقت أيضا من قبل المتظاهرين.

ويشهد العراق مظاهرات منذ الثلاثاء الماضي، بدأت من بغداد للمطالبة بتحسين الخدمات العامة وتوفير فرص عمل ومحاربة الفساد، قبل أن تمتد إلى محافظات أخرى.