قتلى في العراق.. والمظاهرات مستمرة

قتلى في العراق.. والمظاهرات مستمرة
(أ ب)

صرّح مصدر طبيّ حكوميّ في العراق، بمقتل 4 متظاهرين وإصابة العشرات، مساء اليوم الجمعة، نتيجة الاختناق من القنابل الغازيّة المسيّلة للدموع، خلال مواجهات بين المحتجين وقوات الأمن، في ساحة الخلاني وسط العاصمة بغداد.

وقال المصدر، الذي يعمل في دائرة صحة بغداد الحكومية، للأناضول، إن مستشفيات العاصمة، سجّلت مقتل 4 متظاهرين وإصابة 42 آخرين بجروح وحالات اختناق بقنابل الغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات وقعت في ساحة الخلاني وسط بغداد.

(أ ب)

ويأتي ذلك فيما لم يتسن الحصول على تعقيب رسمي من السلطات العراقية بشأن ذلك، وبينما تمسكت الحكومة العراقية، على مدار الأسابيع الماضية، باتهام "قناصة مجهولين" بإطلاق الرصاص على المحتجين وأفراد الأمن على حد سواء لـ"خلق فتنة"، أقر وزير العدل العراقي فاروق أمين عثمان، خلال جلسة لمجلس حقوق الإنسان الأممي في جنيف، الثلاثاء الماضي، بحدوث "انتهاكات فردية" من أعضاء وكالات مسؤولة عن إنفاذ القانون، مشيرًا إلى أنه يجري التحقيق معهم.

في الأثناء، أبلغ شهود عيان من المتظاهرين، بأن مواجهات وعمليات كرّ وفرّ تشهدها المنطقة المحيطة بساحة الخلاني، مساء اليوم، حيث يحاول المحتجون السيطرة عليها، وتقاوم قوات الأمن ذلك وتطلق الرصاص الحي في الهواء وقنابل الغاز صوب المتظاهرين، لإبعادهم من الساحة والمنطقة المحيطة بها.

(أ ب)

وقال الشهود إن المنطقة تحولت إلى ساحة مواجهة عنيفة، فيما يقوم المتظاهرون برشق أفراد الأمن بالحجارة، وفي وقت سابق، أزال العشرات من المتظاهرين حاجزًا إسمنتيًا واقتحموا ساحة الخلاني، وسط إطلاق قوات الأمن الرصاص الحيّ في الهواء وقنابل الغاز لتفريقهم، ويعد موقع الساحة استراتيجيًا؛ فهو من جهة قريب من ساحة التحرير، معقل المتظاهرين، ويقع على بعد عشرات الأمتار من جسر السنك، المؤدي إلى المنطقة الخضراء التي تضم مباني الحكومة والبرلمان ومنازل المسؤولين فضلًا عن البعثات الأجنبية.

ولاحقًا ارتفع عدد ضحايا القتل في نهاية اليوم الجمعة في الساعات المتأخرة من الليل، بتسجيل قتيل آخر على الأقل وإصابة 16 آخرون، بانفجار عبوة قرب ساحة التحرير بوسط بغداد، حيث يحتشد متظاهرون للمطالبة بـ"إسقاط النظام"، بحسب ما أعلنت السلطات الأمنية العراقية.

وقالت خلية الإعلام الأمني العراقية، في بيان إن التفجير كان جراء "عبوة أسفل عجلة"، مشيرة إلى أن القوات الأمنية تجري تحقيقاً لمعرفة ملابسات الحادثة.