مقتل 8 من الحشد الشعبي بغارات نفذتها طائرات مجهولة شرقي سورية

مقتل 8 من الحشد الشعبي بغارات نفذتها طائرات مجهولة شرقي سورية
من اقتحام السفارة الأميركية في العراق (أ. ب.)

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، صباح اليوم الجمعة، إن ثمانية مقاتلين على الأقل من "الحشد الشعبي" العراقي قُتلوا من جراء غارات نفذتها طائرات مجهولة، الليلة الماضية، على مواقع تابعة للفصيل الموالي لإيران في شرق سورية وقرب الحدود العراقية.

وذكر مدير المرصد، رامي عبد الرحمن، لوكالة فرانس برس أن "طائرات مجهولة استهدفت مستودعات وآليات للحشد الشعبي في منطقة البوكمال" في محافظة دير الزور، وأسفرت عن مقتل "ثمانية مقاتلين عراقيين على الأقل"، بالإضافة إلى إصابة آخرين بجروح.

وذكرت تقارير إعلامية، فجر اليوم، أن غارة جوية استهدفت منطقة البوكمال عند الحدود العراقية - السورية، بعد منتصف الليلة الماضية.

وأشار المرصد في وقت سابق من صباح اليوم إلى أن طائرات مجهولة استهدفت مستودعات ذخيرة وآليات وأفرادا للميليشيات الموالية لإيران في البوكمال، ودوت عدة انفجارات في المنطقة.

من جهة ثانية، نقلت قناة "الميادين" عن مصادر ميدانية قولها إن القصف الجوي استهدف شاحنة وأفرادا عند الحدود العراقية – السورية. وأضافت القناة أن انفجارا عنيفا دوى في منطقة القائم، في مدينة البوكمال، وأن الغارة نفذتها طائرات إسرائيلية.

وأضافت المصادر للقناة أن "الغارات نفذت بطيران من خارج الحدود واستهدفت شاحنة سلاح".

بدورها، نقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية عن مصدر ميداني رفيع قوله إنه يعتقد أن الطائرات تابعة للتحالف الدولي واستهدفت مواقع على مقربة من البوابة الحدودية السورية - العراقية شرق مدينة البوكمال أقصى ريف دير الزور الشرقي.

وحسب المصدر فإن "طائرات يرجح أنها تابعة للتحالف الدولي، استهدفت بسلسلة من الغارات مواقع داخل الحدود العراقية إلى الشرق من مدينة البوكمال".

وأضاف المصدر أن جميع الغارات التي تم شنها بعد منتصف الليلة، سجلت داخل الأراضي العراقية، بالقرب من الحدود السورية، ولا صحة للمعلومات التي تتحدث عن وجود غارات داخل الأراضي السورية.