كورونا: 7 دول عربية تسجل 122 إصابة جديدة

كورونا: 7 دول عربية تسجل 122 إصابة جديدة
في العراق (أ ب )

سجلت 7 دول عربية، مساء اليوم الأربعاء، 122 إصابة جديدة بفيروس كورونا، إذ رصدت السعودية 67 إصابة، والكويت 12، ومصر 14، وقطر 10، والأردن 8، وسلطنة عمان 6 والمغرب 5، فيما حثّت منظمة الصحة دول المنطقة على تأمين "معلومات كافية" لمكافحة الفيروس.

ففي الرياض، أعلنت وزارة الصحة السعودية، في بيان، أنها سجلت 67 حالة إصابة جديدة بالفيروس، ليرتفع العدد الإجمالي للإصابات في المملكة إلى 238 حالة، تعافى منها 6 حالات، بجانب إخضاع البقية للرعاية الصحية باستثناء حالة واحدة بوضع حرج، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الرسمية للمملكة "واس".

وفي الكويت، أعلن متحدث وزارة الصحة الكويتية، عبدالله السند، تسجيل 12 إصابة جديدة، ليرتفع بذلك العدد إلى 142، فيما تعافت 15 حالة.

في لبنان (أ ب )

وفي الدوحة، أعلنت وزارة الصحة تسجيل 10 إصابات جديدة، ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 452.

وفي عمّان، أعلن وزير المالية الأردني، محمد العسعس‎، خلال لقاء متلفز، تسجيل 8 إصابات جديدة ليرتفع العدد إلى 56 بينهم حالة تعافت من المرض.

وفي مسقط، أعلنت وزارة الصحة العمانية، تسجيل 6 إصابات جديدة، ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 39، بينها 13 تماثلت للشفاء.

وفي الرباط، أعلن وزير الصحي المغربي، خالد آيت الطالب، في مؤتمر صحافي، تسجيل 5 إصابات جديدة بكورونا؛ ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 54.

وفي القاهرة، أعلن متحدث وزارة الصحة المصرية خالد مجاهد، في مؤتمر صحافي، تسجيل 14 حالة جديدة، ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 210، من ضمنهم 28 حالة تم شفاؤها، و6 حالات وفاة.

منظمة الصحة تحثّ على تأمين "معلومات كافية"

وفي سياق ذي صلة، حثّ المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في دول شرق المتوسط، أحمد المنظري، يوم الأربعاء، حكومات المنطقة على تأمين معلومات كافية عن الحالات المصابة بالفيروس.

وقال المنظري في مؤتمر صحافي عقده مكتب المنظمة في القاهرة، عبر الإنترنت: "للأسف (...) لن نتمكن من المكافحة إذا لم يكن لدينا المعلومات الكافية"، بحسب ما أوردت وكالة "فرانس برس" للأنباء.

وأضاف: "نحتاج إلى التزام عاجل وقوي من الحكومات لمكافحة هذه الجائحة (...) لقد حان الآن وقت العمل".

وتابع: "نشهد الآن تزايد حالات الانتقال المحلّي للمرض وهذا أمر يدعونا للتعجيل أكثر وبذل وتوحيد الجهود" في المنطقة التي تضمُّ 21 دولة من الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وأضاف: "نحتاج من الحكومات على أعلى مستوياتها، ليس فقط وزارات الصحة، إلى التزام كامل بمكافحة فيروس كورونا"، مؤكدا: "لا تزال الفرصة سانحة لاحتواء الجائحة في الإقليم".

في لبنان (أ ب )

بدوره قال ممثل منظمة الصحة العالمية في مصر، جون جبور، إن الأخيرة "سجّلت 196 حالة مؤكدة و3015 شخصا مشتبها بهم وأجري لهم الاختبار". ويشمل عدد الحالات في مصر، وفاة ستة أشخاص.

وكانت وزيرة الصحة المصرية، هالة زايد، قد كشفت ليل الإثنين أن هناك أكثر من 300 أسرة وضعت في العزل في قرية بمحافظة الدقهلية في دلتا النيل، وفرض عليها الحجر الصحي لإخضاع أفرادها لفحوصات التثبت من فيروس كورونا المستجد بعد مخالطتهم حالات إيجابية (حاملة للفيروس).

وعن ذلك علّق جبور في مؤتمر اليوم بالقول إن هذه القرية "لها نكهة إيطالية" وأن هناك "نحو 19 ألف شخص من الأهالي في العزل" لمراقبتهم.

وحتى الأربعاء، أصاب "كورونا" قرابة 216 ألفا في 171 بلدا وإقليما، توفي نحو 8900، أغلبهم في الصين وإيطاليا وإيران وإسبانيا وكوريا الجنوبية وألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة.

وأجبر انتشار الفيروس على نطاق عالمي دولًا عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وإلغاء فعاليات عديدة، ومنع التجمعات، بما فيها صلوات الجمعة والجماعة.