تعنّت سعودي يطيح محاولات كويتية وأميركية لمصالحة خليجية

تعنّت سعودي يطيح محاولات كويتية وأميركية لمصالحة خليجية
الأولويّة الأميركية لفتح المجالات الجوية (أ ب)

اختزلت الولايات المتحدة الأميركيّة والكويت مساعيهما لرفع الحصار عن قطر إلى إلغاء الإجراءات الجويّة، بحسب ما ذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" ووكالة "بلومبيرغ"، في تقريرين.

وكانت المساعي الأميركيّة للمصالحة بين قطر وبين السعوديّة باءت بالفشل العام الماضي، مع دخول الحصار عامه الرّابع، غدًا الجمعة.

وأمس، الأربعاء، نقلت "وول ستريت جورنال" عن مسؤولين أميركيين وخليجيين، أنّ الإدارة الأميركيّة تضغط على السّعودية والإمارات لإنهاء الحظر الجوي المفروض على رحلات الخطوط الجوية القطرية، لكن هذه المحاولة تلقى "معارضة قويّة" من السعوديّة بحسب الصحيفة.

ولفتت الصحيفة إلى أن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، ضغط شخصيًا على قادة السعودية لإنهاء القيود الجويّة، طمعًا في تشديد العقوبات الأميركيّة على إيران. واضطرّت شركات الطيران القطريّة إلى العبور فوق إيران منذ الحصار، ما يعني تحقيق إيران لإيرادات إضافية جراء عمولات ذلك.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول أميركي قوله إن ذهاب هذه الأموال إلى خزينة إيران نتيجة تحليق طائرات الخطوط الجوية القطرية في أجوائها "هو مصدر إزعاج مستمرّ لنا".

في موازاة ذلك، ذكرت وكالة "بلومبيرغ" اليوم، الخميس، أنّ الكويت، الوسيط الرسمي لحلّ الخلاف منذ الحصار، تقود جهودًا جديدة مشابهة لجهود الولايات المتحدة.

ولفتت الوكالة إلى أن مقترح فتح الأجواء الإماراتية والسعوديّة أمام الطيران القطري أميركيّ المصدر، وطرح منذ عدّة أشهر، إلا أن الكويت تعمل على التوصّل إليه على شكل اتفاق قطري – سعودي الآن.

وقلّلت الوكالة من أن تؤدّي الجهود الكويتيّة إلى نتيجة، وذكرت أن لا تواصل سعوديًا قطريا مباشرًا، منذ انهيار مباحثات العام الماضي.

وفي السيّاق، ذكر رئيس الوزراء الكويتي، صباح خالد الحمد الصباح، أمس، الأربعاء، إنه يأسف لدخول الأزمة الخليجية عامها الرابع، لكنه شدد على أن المحاولات ما زالت مستمرة للتوفيق بين أطراف الأزمة.

وأضاف في لقاء مع رؤساء تحرير عدد من الصحف الكويتية، أن أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح مهتم بأن تكون الكويت دائما جامعة للأطراف المختلفة، على أسس تحقق الطمأنينة لأي اتفاق مقبل، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الرسميّة "كونا".

وأوضح رئيس الوزراء الكويتي أنه على يقين من أن جميع دول الخليج ترى في مسيرة دول مجلس التعاون أهمية لها وللمنطقة والعالم، وبأنه الأرضية المشتركة التي يجب البناء عليها لسد الفجوة.

ولم يكشف عن أيّ من تفاصيل مبادرة بلاده للحلّ.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ