وسط صمت بغداد: الطيران التركي يقصف مواقع الكردستاني العراقي

وسط صمت بغداد: الطيران التركي يقصف مواقع الكردستاني العراقي
قوات تركية على الحدود مع العراق (أ.ب)

يواصل سلاح الجوي التركي تنفيذ غارات على مواقع لحزب العمال الكردستاني شمالي العراق، وسط صمت رسمي في بغداد التي اكتفت باعتبار هذه الغارات التركية خرقا للسيادة، علما أنه تم شن قرابة 65 غارة، تم خلالها تدمير 81 موقعا.

وأعلنت وزارة الدفاع التركية فجر اليوم الإثنين، عن إطلاق العملية العسكرية الجديدة ردا على ما سمته تزايد هجمات حزب العمال الكردستاني ومحاولاته استهداف مواقع عسكرية حدودية.

وأصدرت وزارة الدفاع التركية، اليوم الإثنين، بيانا قالت فيه إن "الغارات التي نفذتها مقاتلاتها الليلة الماضية في إطار عملية "المخلب النسر" دمرت 81 هدفا لحزب العمال في كل من سنجار وقرجيك وقنديل والزاب وأفشين باسيان وهاكورك".

وأضافت الوزارة أن الأهداف التي تم قصفها بالطائرات تشمل كهوفا ومخابئ وتحصينات، مشيرة إلى أن المقاتلات عادت إلى قواعدها في تركيا سالمة عقب تنفيذ مهامها.

من جانبه، قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، إن العملية تكللت بالنجاح بتدمير مواقع حزب العمال الكردستاني، والتي وصفها بأوكار الإرهاب.

في المقابل، وصفت قيادة العمليات المشتركة العراقية القصف التركي الذي استهدف مواقع تابعة لحزب العمال الكردستاني في محافظة نينوى بأنه لا ينسجم مع التزامات حسن الجوار وفق الاتفاقيات الدولية، ويمثل انتهاكا صارخا للسيادة العراقية.

ودعت القيادة في بيان لها تركيا إلى عدم تكرار هذه الهجمات، وإيقاف ما وصفته بالانتهاكات احتراما والتزاما بالمصالح المشتركة بين البلدين.

وأشار البيان إلى أن العراق مستعد للتعاون وضبط الأوضاع الأمنية على الحدود المشتركة مع تركيا.