العراق: استهداف قاعدة عسكرية تضمّ جنودا أميركيين بصاروخي "كاتيوشا"

العراق: استهداف قاعدة عسكرية تضمّ جنودا أميركيين بصاروخي "كاتيوشا"
جنود أميركيون في العراق (توضيحية من الأرشيف)

استهدف صاروخا "كاتيوشا"، لم ينفجرا، اليوم، الإثنين، مجددا، قاعدة "التاجي" العسكرية العراقية شمال بغداد، والتي تضمّ جنودا أميركيين.

ونقلت وكالة "الأناضول" للأنباء، عن النقيب في الشرطة العراقية، حاتم الجابري، القول، إن "مجهولين أطلقوا صاروخين من نوع كاتيوشا على معسكر التاجي الواقع شمال بغداد".

وأوضح الجابري، أن الصاروخين "لم ينفجرا لدى سقوطهما على الأرض"، مبينا أن قوات الأمن "عثرت عليهما قرب القاعدة، دون وقوع خسائر".

وسقطت ثلاثة صواريخ داخل قاعدة "التاجي"، يوم الإثنين الماضي، وتسببت بأضرار كبيرة بإحدى الطائرات العسكرية العراقية وبمعمل للمدافع والأسلحة، وفق بيان للجيش العراقي.

وتضم قاعدة "التاجي" قوات أميركية، وقد تعرضت لهجمات صاروخية مكررة منذ مطلع العام الجاري.

وينتشر نحو 5 آلاف جندي أميركي في قواعد عسكرية بأرجاء العراق، ضمن التحالف الدولي لمحاربة تنظيم "داعش"، ولا إحصائية حديثة بشأن القوات حاليا.

وتزايدت وتيرة هذه الهجمات منذ اغتيال كل من قائد "فيلق القدس" الإيراني، قاسم سليماني، والقيادي بهيئة "الحشد الشعبي" العراقية، أبو مهدي المهندس، في غارة أميركية ببغداد، في 3 كانون الثاني/ يناير الماضي.

وتتهم واشنطن كتائب "حزب الله" العراقي وفصائل أخرى مقربة من إيران بالوقوف وراء الهجمات.

وإثر الهجمات الصاروخية انسحبت القوات الأميركية من 7 مواقع وقواعد عسكرية في عموم العراق على مدى الأشهر الماضية، في إطار إعادة التموضع.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص