تضرُّر أكثر من 557 ألف شخص من فيضانات السودان 

تضرُّر أكثر من 557 ألف شخص من فيضانات السودان 
تضرُّر 557 ألف شخص من الفيضانات (أ ب)

تسببت الفيضانات والسيول التي تضرب السودان منذ بداية موسم الأمطار في البلاد في حزيران/ يونيو الماضي، بتضرُّر أكثر من 557 ألف شخص، بحسب ما أعلن مكتب الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة "أوتشا"، الخميس.

وقال تقرير للمكتب الأممي، إن "أكثر من 557 ألف شخص تضرروا من الفيضانات في 17 ولاية من أصل 18 ولاية في السودان"، وفق ما أفادت وكالة "الأناضول" للأنباء.

وأضاف أن "أكثر الولايات تضررا من الفيضانات هي الخرطوم وشمال دارفور (غرب) وسنار (جنوب شرق)، والتي تمثل 43 في المئة من جميع المتضررين".

وأشار التقرير إلى أن كثافة الأمطار الغزيرة، خلال الأسبوع الماضي، تسببت في مزيد من الفيضانات والنزوح والوفيات.

وذكر أن الأمطار الغزيرة والفيضانات تسببت بمعظم أنحاء السودان في سلسلة من الدمار، بما في ذلك الأضرار التي لحقت بالمنازل والبنية التحتية والأراضي الزراعية وسبل العيش الأخرى.

(أ ب)

وتابع: "يبدو أن أكثر من 500 كيلومتر مربع من الأراضي قد غمرت في ولايات الخرطوم والجزيرة والنيل الأبيض وحدها، وفقا لصور الأقمار الصناعية".

والأربعاء، أعلنت وزارة الداخلية أن حصيلة قتلى السيول والفيضانات بلغت 103 وإصابة 56 آخرين، فيما تجاوز عدد المنازل المتضررة 70 ألفا.

والسبت، أعلن مجلس الدفاع والأمن حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد مدة 3 أشهر، لمواجهة السيول والفيضانات، واعتبارها "منطقة كوارث طبيعية".

ويبدأ موسم الأمطار الخريفية في السودان من حزيران/ يونيو، ويستمر حتى تشرين الأول/ أكتوبر، وتهطل عادة أمطار قوية في هذه الفترة، وتواجه البلاد فيها سنويا فيضانات وسيولا.