داخلية لبنان: "داعش" يحاول تنفيذ عمليات بالبلاد بأوامر خارجية

داخلية لبنان: "داعش" يحاول تنفيذ عمليات بالبلاد بأوامر خارجية
جنود من الجيش اللبناني خلال التصدي للاحتجاجات (توضيحية - أ ب)

أعلن المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللبنانية، اللواء عماد عثمان، في تصريحات، أدلى بها لفضائية "MTV" المحلية أن عناصر من تنظيم "داعش"، تحاول تنفيذ عمليات إرهابية في البلاد، بأوامر خارجية، موضحا توقيف 16 "إرهابيا".

وقال عثمان إن "البعض يظن أن داعش انتهى، لكنه لم ينته، فعناصره لا تزال تحاول تنفيذ عمليات إرهابية، وهي تتلقى أوامر خارجية، وليس لهم ارتباط بدولة معينة، بل هي خلايا إرهابية".

وأضاف: "ربما تتمركز في سورية (أي داعش)، ونعمل كي نصل إلى الشبكات التي تحضر نفسها، فمن الممكن كثيرا أن يكون هناك خلايا نائمة".

وأوضح: "أوقفنا 16 إرهابيا يعملون فرديا، وكانوا يفكرون بإقامة عمليات إرهابية، ويطلقون على نفسهم اسم الذئب المنفرد"، دون أن يذكر تاريخ ضبطهم أو أسماءهم.

وتابع: "القوى الأمنية كانت تمتلك معطيات عن خلية كفتون، وتفاجأت بحجم وعدد هذه الخلية، ونحن في أتم الجهوزية".

وهجوم "كفتون" وقع في 21 آب/ أغسطس الماضي، عندما أقدمت سيارة مجهولة على إطلاق النار أثناء مرورها في بلدة كفتون، ما أدى إلى مقتل 3 أشخاص.

وأضاف: "ثبت أن هناك وسائل يتبعونها (العناصر الإرهابية) كالسرقة لتمويل عملياتهم، وقد يتم إرسال المال إليهم من جماعتهم الإرهابية خارج لبنان".

وليل السبت - الأحد، أعلنت قوى الأمن الداخلي في لبنان، في بيان، مقتل جميع أعضاء "خلية إرهابية" في عملية أمنية بمنطقة "وادي خالد"، أقصى شمالي البلاد، دون ذكر عدد القتلى.

وقبيل الإعلان عن مقتل أعضاء "الخلية الإرهابية"، شهدت منطقة "وادي خالد" اشتباكات عنيفة بين قوات الأمن اللبنانية والمسلحين الذين كانوا يتحصنون في منزل.