الحكومة الأردنية الجديدة تؤدي اليمين الدستورية

الحكومة الأردنية الجديدة تؤدي اليمين الدستورية
الخصاونة (أرشيف "بترا")

أدى رئيس الحكومة الأردنية الجديد، بشر الخصاونة، اليوم الإثنين، وأعضاء حكومته، اليمين الدستورية أمام ملك البلاد، عبد الله الثاني، وذلك بعد أن كلّفه الملك، يوم الأربعاء الماضي بتشكيل الحكومة، خلفًا لعمر الرزاز.

وتضمّ الحكومة الجديدة 32 وزيرا، منهم رئيس الوزراء (يحمل أيضا حقيبة الدفاع)، و8 وزراء كانوا ضمن حكومة عمر الرزاز المستقيلة، أبرزهم وزيرا الخارجية أيمن الصفدي والمالية محمد العسعس.

وخلافا لسابقه، أعاد الخصاونة تفعيل مسمى "نائب"، باختياره 3 من وزرائه نوابا له، هم وزير الإدارة المحلية توفيق كريشان، والخارجية الصفدي، ووزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية، أمية طوقان.

وإلى جانب الصفدي والعسعس، أعاد الخصاونة من حكومة سابقه عمر الرزاز، وزراء التربية والتعليم، والعدل والطاقة والأوقاف والثقافة والشؤون السياسية.

وإضافة إلى رئيس الحكومة الذي كان وزيرا سابقا، فقد ضمت الحكومة الجديدة 18 وزيرا سابقا، و13 وزيرا جديدا.

واقتصر التشكيل الجديد على 3 سيدات، هن وزيرة الصناعة، مها العلي التي سبق لها أن تقلدت المنصب، والطاقة، هالة زواتي الباقية من الحكومة السابقة، ووزيرة تطوير الأداء المؤسسي، رابعة العجارمة.

وكان الرزاز، قد استقال إثر حل البرلمان، من قبل الملك.

وتنص الفقرة الثانية من المادة 74 في دستور البلاد، على أن "الحكومة التي يُحل مجلس النواب في عهدها تستقيل خلال أسبوع من تاريخ الحل، ولا يجوز تكليف رئيسها بتشكيل الحكومة التي تليها".

وكلّف عاهل الأردن، الرزاز برئاسة الحكومة في 5 حزيران/ يونيو 2018، بعد استقالة سلفه هاني الملقي، على وقع احتجاجات شهدتها البلاد، ضد قانون ضريبة الدخل المعدل.

ويُعد الخصاونة، رئيس الحكومة الـ13 في عهد الملك عبد الله الثاني، منذ تولي الأخير لسلطاته الدستورية في 7 شباط/ فبراير 1999. ‎