مصر والعراق تبحثان تطورات القضية الفلسطينية وليبيا وسورية

مصر والعراق تبحثان تطورات القضية الفلسطينية وليبيا وسورية
وزير الخارجية المصري، سامح شكري (أ ب)

بحثت مصر والعراق، خلال مؤتمر صحافي مشترك عقده وزير الخارجية المصري، سامح شكري، ونظيره العراقي، فؤاد حسين، اليوم الإثنين، تطورات القضية الفلسطينية والأوضاع في سورية وليبيا و"مكافحة الإرهاب".

وجاء المؤتمر الصحافيّ على هامش زيارةٍ لوزير الخارجية العراقي، من المقرر أن تستغرق 3 أيام.

وقال شكري خلال المؤتمر الذي بثّه التلفزيون الرسمي المصري: "بحثنا تطورات القضية الفلسطينية والأوضاع في سورية وليبيا، إضافة إلى التحديات التي تواجه العراق، سيما في مكافحة الإرهاب".

وأكد شكري استعداد بلاده لتقديم كافة أوجه التعاون والمساعدة إلى العراق، في إطار تعزيز التعاون والعمل العربي المشترك.

بدوره أوضح حسين، أن رئيس الوزراء المصري، مصطفى مدبولي، سيزور بغداد أواخر تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، لتفعيل وتنفيذ مذكرات التفاهم التي وقعت بين البلدين.

وفي وقت سابق الإثنين، قال الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي خلال لقائه بوزير الخارجية العراقي، في القاهرة، إنه بلاده تدعم بغداد لتجاوز كافة التحديات ومكافحة الإرهاب والحفاظ على الأمن والاستقرار.

وأوضح بيان للرئاسة المصرية، أن اللقاء تطرق إلى تعزيز التعاون في إطار آلية التعاون الثلاثي مع الأردن، لا سيما في مجالات التنمية والبنية التحتية والطاقة الكهربائية.

وفي 25 آب/ أغسطس الماضي، انعقدت في العاصمة عمان قمة ثلاثية بين عاهل الأردن الملك عبد الله الثاني والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي.

وبحثت القمة الأردنية المصرية العراقية آنذاك، تطورات المنطقة وفي مقدمتها القضية الفلسطينية والتنسيق في مواجهة فيروس كورونا.

وعقدت عمان والقاهرة وبغداد ثلاث قمم، أولها بمصر في آذار/ مارس 2019، والثانية في الولايات المتحدة أيلول/ سبتمبر من العام ذاته، والثالثة في عمان آب/ أغسطس الماضي.