انتخابات رئاسية وبرلمانية في ليبيا في ديسمبر 2021

انتخابات رئاسية وبرلمانية في ليبيا في ديسمبر 2021
الرئيس التونسي، سعيّد، متحدثا في الملتقى (أ ب)

اتّفق المشاركون في ملتقى الحوار الليبي بتونس، على إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية، في 24 كانون الأول/ ديسمبر من العام المقبل، بحسب ما قالته المبعوثة الأممية إلى ليبيا بالإنابة، ستيفاني ويليامز، الجمعة، في مؤتمر صحافي عقدته المسؤولة الأممية، عبر دائرة تلفزيونية مغلقة، مع الصحافيين بمقر الأمم المتحدة في نيويورك.

وقالت ويليامز: "اتفق المشاركون في الملتقى (الحوار الليبي بتونس)، على إجراء انتخابات برلمانية ورئاسية يوم 24 ديسمبر 2021، كما تم الاتفاق على أن تقدم الأمم المتحدة دعما تقنيا لإجراء تلك الانتخابات".

جانب من الملتقى بتونس (أ ب)

وأضافت: "كما اتفق المشاركون، على إنشاء مجلس رئاسي جديد، وهيئة تنفيذية لإدارة الفترة الانتقالية، وإجراء انتخابات وطنية في هذا اليوم".

وأوضحت أن "القرار بتحديد يوم الانتخابات، تم اتخاذه خلال منتدى الحوار السياسي الليبي (في تونس)، الذي ترعاه الأمم المتحدة".

وفي وقت سابق الجمعة، انطلقت بالعاصمة التونسية، مفاوضات ملتقى الحوار الليبي المباشر، لليوم الخامس على التوالي.

وذكرت ويليامز أن "مهام وسلطات الحكومة والمجلس الرئاسي، اللذين سيديران العملية الانتقالية، تمت مناقشتهما خلال الاجتماع".

(أ ب)

والإثنين، انطلقت مفاوضات ملتقى الحوار الليبي المباشر، في تونس، ومن المقرر أن تستمر حتى مطلع الأسبوع المقبل.

ويشارك في الملتقى 75 مكونا ليبيا، اختيروا بإشراف أممي، ويمثلون نوابا وأعضاء بالمجلس الأعلى للدولة، وأعيانا وممثلين عن الأقاليم الثلاثة؛ طرابلس وبرقة وفزان.

وينتظر الليبيون بقلق وشغف أسماء القيادة السياسية الجديدة التي سيخرج بها ملتقى تونس للحوار، بعد الاختراق الحاصل في طريق حل الأزمة على المستويين الاقتصادي والعسكري.

ومنذ سنوات، يعاني البلد الغني بالنفط صراعا مسلحا، فبدعم من دول عربية وغربية، تنازع مليشيا الجنرال الانقلابي، خليفة حفتر، الحكومة الليبية المعترف بها دوليا، على الشرعية والسلطة، ما أسقط قتلى وجرحى بين المدنيين، بجانب دمار مادي هائل.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص