عودة 800 أسرة عراقية نازحة إلى مناطقها الأصلية

عودة 800 أسرة عراقية نازحة إلى مناطقها الأصلية
امرأة عراقية في أحد الأسواق في بغداد (توضيحية - أ ب)

عادت 800 أسرة عراقية نازحة إلى مناطقها الأصلية في بلدة السعدية بمحافظة ديالى شرقي البلاد، بحسب ما أفاد مدير السعدية، أحمد الزركوشي.

ونقلت وكالة "الأناضول" للأنباء عن الزركوشي، القول، إنه "تم إعادة 800 أسرة نازحة بمخيم الوند في بلدة خانقين شمالي ديالى، إلى مناطقها الأصلية في بلدة السعدية وأطرافها شمال شرقي المحافظة".

ولفت الزركوشي إلى أن هذه الأسر مضى على نزوحها 6 سنوات.

وبلدة السعدية بمحافظة ديالى خضعت لسيطرة تنظيم "داعش" صيف عام 2014، ما أجبر مئات الأسر إلى النزوح خوفا من تعرضهم للقتل.

ولا يزال الكثير من النازحين غير قادرين على العودة لمناطقهم الأصلية لدمار منازلهم خلال الحرب فضلا عن عدم توفر البنى التحتية الأساسية للخدمات، وعدم استقرار الوضع الأمني.

ويقطن معظم النازحين في مخيمات منتشرة في أرجاء البلاد، قسم كبير منها يقع جنوب مدينة الموصل مركز محافظة نينوى.

واضطر ملايين العراقيين للنزوح وترك منازلهم في محافظات: نينوى وكركوك وصلاح الدين والأنبار وديالى وأطراف بغداد وأجزاء من محافظة بابل، بعد منتصف عام 2014 عقب توسع سيطرة مسلحي داعش، على مناطق البلاد المختلفة، بحسب وزارة الهجرة العراقية.

وتقول الأمم المتحدة إن ما لا يقل عن 5.5 مليون عراقي اضطروا للنزوح أثر المعارك مع تنظيم "داعش"، لجأ بعضهم إلى دول الجوار مثل تركيا أو دول الاتحاد الأوروبي.

واستعادت القوات العراقية مدينة الموصل بصورة كاملة من سيطرة داعش، في 10 تموز/ يوليو 2017، فيما أعلنت بغداد نهاية عام 2017 طرد مسلحي التنظيم من جميع المحافظات التي سيطروا عليها.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص