إعادة فتح المعبر الحدودي بين قطر والسعودية

إعادة فتح المعبر الحدودي بين قطر والسعودية
معبر أبو سمرة الحدودي بين قطر والسعودية (أرشيفية - أ ف ب)

أعادت قطر والسعودية، صباح اليوم، السبت، فتح المعبر البري الحدودي بينهما، في أعقاب التوصل إلى اتفاق لإنهاء الأزمة الخليجية بوساطة أميركية كويتية.

وقال مصدر قطري "نعم، الحدود مفتوحة"، بينما أكد مصدر آخر أن معبر أبو سمرة الذي يبعد نحو 120 كيلومتر عن العاصمة الدوحة، استأنف عمله قرابة الساعة التاسعة صباحا.

وأعلنت قطر عن إجراءات مشددة للسيطرة على فيروس كورونا المستجد للقادمين من الجانب السعودي، وستطلب من القادمين تقديم نتيجة فحص سلبي بالإضافة للخضوع إلى فحص إضافي عند الحدود والحجر لمدة أسبوع واحد في فندق تحدده الحكومة.

وأفادت قناة "الإخبارية" السعودية (رسمية)، بأن سلطات المملكة أعادت تشغيل منفذ "سلوى" على الحدود مع قطر، بعد إغلاقه لأكثر من 3 سنوات بسبب تداعيات الأزمة الخليجية.

ووفق القناة السعودية، فإنه تم رصد عبور أول مركبة قطرية إلى الجانب السعودي عبر منفذ "سلوى"، بعد تحقق سلطات المعبر من الأوراق الثبوتية لقائد المركبة ومصادقتها.

كما قررت الإمارات أيضا إعادة فتح كافة منافذها البرية والبحرية والجوية مع قطر تنفيذ لاتفاق المصالحة الخليجية، اعتبارا من اليوم السبت، وفق وكالة الأنباء الرسمية (وام).

وقال وكيل وزارة الخارجية الإماراتية، خالد عبد الله بالهول، إن بلاده ستبدأ بإنهاء كافة الإجراءات المتخذة تجاه دولة قطر بموجب اتفاق "العلا" (بالسعودية). وأردف أن "الاتفاق يعد إنجازا خليجيا وعربيا يعزز من وحدة الصف الخليجي والعربي والإسلامي وتماسكه".

وتابع أن "الإمارات ستعمل على إعادة كافة المنافذ البرية والبحرية والجوية مع قطر أمام الحركة القادمة والمغادرة (..) اعتبارا من 9 كانون الثاني/ يناير الجاري".

وأعلنت السعودية والإمارات والبحرين ومصر مقاطعة قطر في حزيران/ يونيو 2017، على خلفية اتهامها بدعم مجموعات إسلامية متطرفة والتقارب مع إيران.

وأغلقت مجالها الجوي أمام الطائرات القطرية، ومنعت التعاملات التجارية مع الإمارة وأوقفت دخول القطريين الى أراضيها.

وحصلت مصالحة بين الدول الأربع وقطر في قمة لمجلس التعاون الخليجي عقدت الثلاثاء الماضي، في مدينة العلا السعودية، وأعلنت الدول الأربع رفع القيود.

ودفعت واشنطن بشكل متزايد لإنهاء حصار قطر، وشددت على ضرورة عزل غريمتها إيران في المنطقة.

وكان وزير خارجية الكويت، أحمد ناصر الصباح، قد أعلن في 4 من كانون الثاني/ يناير الجاري، أن السعودية ستعيد فتح أجوائها وحدودها البرية مع قطر بعد أكثر من ثلاث سنوات على الأزمة الخليجية.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص