تونس: توقيف أكثر من 200 شخص إثر احتجاجات رافضة لتدابير كورونا

تونس: توقيف أكثر من 200 شخص إثر احتجاجات رافضة لتدابير كورونا
عناصر الشرطة يواجهون المتظاهرين خلال اشتباكات (أ ب)

أوقفت السلطات التونسيّة، أكثر من 200 شخص، عقب احتجاجات وصدامات مع رجال الأمن، على خلفية رفض تدابير كورونا، شهدتها أحياء بالعاصمة تونس وبعض المحافظات، ليلة السّبت - الأحد.

وقال الناطق باسم الداخلية التونسية، خالد الحيوني، اليوم الأحد، إنه "تم توقيف ما يزيد 200 شخص في أحداث اعتداءات الليلة الماضية على الأملاك العامة والخاصة"، على خلفية رفض محتجين لتدابير فيروس كورونا.

وأضاف الحيوني أن "الوحدات الأمنية تدخلت لحماية الممتلكات العامة والخاصة من التخريب"، بحسب ما أفادت وكالة "الأناضول" للأنباء.

عناصر الشرطة يواجهون المتظاهرين خلال اشتباكات (أ ب)

وحول ما إذا كانت هناك خلفيات سياسية للأحداث، قال الحيوني: "نحن واجهنا أوضاعا على الأرض تمثلت في أعمال تخريب تصدينا لها، والنيابة العمومية (القضاء) هي التي ستبحث في خلفيات الأحداث".

والثلاثاء، أعلنت وزارة الصحة التونسية، فرض حظر شامل لمدة 4 أيام اعتبارا من الخميس، وانتهى اليوم الأحد في السادسة صباحا، ضمن حزمة إجراءات لمجابهة كورونا.

وحتى السبت، بلغ عدد الإصابات بكورونا في تونس 177.231، توفي منهم 5616 وتعافى، 127.854.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص