الأردن: إقالة وزيرين بعد مخالفتهما قواعد كورونا

الأردن: إقالة وزيرين بعد مخالفتهما قواعد كورونا
عمّان في الإغلاق (أ ب)

أقال رئيس الوزراء الأردني وزيري العدل، بسام التلهوني، والداخليّة، سمير المبيضين، اليوم، الأحد، لمخالفتهما تقييدات كورونا، ومشاركتهما في حفل زفاف.

وكشف مصدر حكومي أردني لصحيفة "الرأي" الرسمية، أن رئيس الوزراء، بشر الخصاونة، طلب الأحد من الوزيرين تقديم استقالتيهما من منصبيهما "لمخالفتهما أوامر الدفاع"، دون إعطاء المزيد من التفاصيل.

ولكن موقع "عمّون" الإخباري المحلي كشف أنّ الطلب جاء بعد "حضور الوزيرين مأدبة طعام في أحد مطاعم عمان المشهورة متجاوزين العدد المسموح به على الطاولة، خلافًا لأوامر الدفاع حيث كان عدد الحضور تسعة اشخاص"، في حين تنص الإجراءات على ألا يتجاوز عدد الأشخاص على الطاولة الواحدة ستة أشخاص.

وأعلن بيان صادر عن الديوان الملكي الموافقة على استقالة الوزيرين، اعتبارًا من الأحد.

وكلّف توفيق كريشان، نائب رئيس الوزراء ووزير الإدارة المحلية، بإدارة وزارة الداخلية، وأحمد الزيادات وزير دولة للشؤون القانونية، بإدارة وزارة العدل، اعتبارا من الأحد.

وشدد الأردن في الآونة الأخيرة إجراءاته بعد تزايد الإصابات بفيروس كورونا، حيث قررت الحكومة، الأربعاء، إعادة فرض حظر التجول أيام الجمعة.

كما قرّرت الحكومة تمديد ساعات حظر التجول اليومي، الذي كان يفرض بين الساعة 12 ليلًا إلى السادسة صباحا، لتصبح من العاشرة ليلا حتى السادسة صباحا.

وسجل الأردن، حتى الآن، أكثر من 386 ألف إصابة بفيروس كورونا و4675 وفاة.

وحظر الأردن في آذار/مارس الماضي التجمعات لأكثر من 20 شخصًا، وأغلق الجامعات ومعظم المدارس قبل أن يعتمد التعليم عن بعد لمعظم المراحل التعليمية، فيما تحظر حفلات الزفاف ومجالس العزاء.

كما ألزم الأردن مواطنيه بوضع كمامات في الأسواق والأماكن العامة وفرض غرامات على المخالفين.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص