الجزائر: مصرع 6 أشخاص جراء فيضانات

الجزائر: مصرع 6 أشخاص جراء فيضانات
من الأمطار الغزيرة (وسائل إعلام محليّة)

لقي 6 أشخاص مصارعهم، السبت، جراء فيضانات في ولاية الشلف غربيّ الجزائر.

وأفادت إدارة الحماية المدنية (الدفاع المدني) أنّ تقلّبات جوية وتساقطات مطرية فجائية وغزيرة حدثت بولاية الشلف (غرب)، وتسببت بحدوث فيضانات.

ووفق البيان، جرفت مياه وادي مكناسة ببلدية الشلف 4 سيارات، مع تسجيل 6 وفيات، هي 3 نساء ورجلان وطفل.

وذكرت الحماية المدنية أن "هذه الحصيلة أولية"، لافتة إلى أن "عملية الإنقاذ والبحث عن ضحايا يحتمل أن يكون الوادي قد جرفهم، ما تزال مستمرة".

وتسبّبت الفيضانات بإغلاق طريقين اثنين أمام حركة المرور بذات المنطقة، وتجري حاليا أشغال لإعادة فتحهما، حسب البيان.

والسبت، أدّى الجزائريون صلاة الاستسقاء في معظم المساجد، بدعوة من وزارة الشؤون الدينية والأوقاف، طلبا لنزول المطر المنقطع منذ كانون ثاني/يناير الماضي.

وأظهرت صور ومقاطع فيديو انتشرت على منصات التواصل الاجتماعي تناقص منسوب العديد من السدود المائية في مناطق غربيّ ووسط البلاد.

وأعلنت وزارة الموارد المائية، في 2آذار/مارس الجاري، أن عددا من السدود (دون تحديد رقم) شهدت تراجعا حادا في منسوبها من المياه جراء شح الأمطار.

وتعتمد الجزائر على مياه الأمطار بشكل كبير في قطاعها الزراعي، خاصّة زراعة الحبوب بمناطق شمالي البلاد.

وتمتلك الجزائر 80 سدا مستغلا إضافة لـ10 محطات لتحلية مياه البحر بولايات ساحلية.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص