ترامب يزعم تعرضه للاضطهاد

ترامب يزعم تعرضه للاضطهاد

زعم الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أن ما يتعرض له هو اضطهاد، وحاول الدفاع عن نفسه وعن إدارته في سلسلة من التغريدات التي هاجم فيها أسماها "الحملة" ضده.

وكتب ترامب على حسابه على تويتر "فلنجعل أميركا عظيمة مرة أخرى ذات أداء جيد رغم الإرباك الناتج من الاضطهاد". ويقضي ترامب أول عطلة نهاية أسبوع في منتجع كامب ديفيد الرئاسي في جبال ولاية ميريلاند غرب البلاد.

وأضاف "وظائف عديدة جديدة، حماسة للأعمال الكبيرة". وتابع "بنى تحتية، نظام رعاية صحية، وتخفيض الضرائب، في الطريق". وأشار ترامب أيضا إلى اختياره الناجح للقاضي المحافظ نيل غورسيتش في المحكمة العليا.

وتأتي تغريدات الأحد بعدما أعلن ترامب غاضبا الجمعة أنه يخضع للتحقيق في ملف إقالته المدير السابق لمكتب التحقيقات الفدرالي جيمس كومي الذي كان جهازه يحقق في شبهات تواطؤ بين فريق حملة ترامب وروسيا.

لكن مصدرا في فريق ترامب القانوني قال إن الرئيس يشير في تغريدته إلى تحقيق نشرته صحيفة واشنطن بوست بعنوان "من الليلة الأخرى" ولا يؤكد أنه يخضع للتحقيق.

وكانت واشنطن بوست ضمن كثير من وسائل الإعلام التي نشرت أن ترامب نفسه خاضع للتحقيق بتهمة عرقلة القضاء.

وثمة شكوك في أن ترامب أقال كومي لإبعاد مستشار الأمن القومي السابق المقرب من الرئيس مايكل فلين من دائرة التحقيق. ونفى ترامب أن يكون حاول التأثير على التحقيقات.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018