الفلبين: هتفوا "يسقط ترامب" فقُمعوا بمدافع المياه

الفلبين: هتفوا "يسقط ترامب" فقُمعوا بمدافع المياه
(أ ف ب)

قمعت شرطة مكافحة الشغب في الفلبين، تظاهرة نظمها معارضون لسياسة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، اليوم الأحد، في التزامن مغع زيارة الرئيس الأميركي إلى البلاد.

واستخدمت الشرطة مدافع المياه لمنع مئات المتظاهرين، الذين هتفوا "يسقط ترامب"، من الوصول إلى السفارة الأميركية في مانيلا، قبل بضع ساعات من وصول ترامب إلى الفلبين، لحضور قمة إقليمية في آخر محطة ضمن جولة يقوم بها في آسيا.

ووصل ترامب إلى الفلبين مساء الأحد، لحضور اجتماع بين زعماء رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) ودول أخرى من شرق آسيا، بعد حضوره قمة آسيا والمحيط الهادي وقيامه بزيارة لفيتنام.

وقال ترامب في هانوي، في وقت سابق اليوم الأحد، إنه مستعد للتوسط في النزاعات في بحر الصين الجنوبي حيث تنازع أربع من دول آسيان وتايوان الصين في مطالبها بالسيادة على أغلب أجزاء الممر الملاحي المزدحم.

وقال ترامب في اجتماع مع الرئيس الفيتنامي، تران داي كوانج، إنه "إذا كان بإمكاني الوساطة أو التحكيم أبلغوني بذلك أرجوكم... أنا وسيط ومحكم جيد جدا".

وتبنى وزراء خارجية دول جنوب شرق آسيا والصين إطار عمل للمفاوضات في آب/ أغسطس الماضي، لوضع ميثاق شرف للنشاط في بحر الصين الجنوبي، في خطوة أشادوا بها باعتبارها تمثل تقدما، لكن يراها منتقدون مجرد وسيلة تستغلها الصين لكسب الوقت لتكريس نفوذها.

وقال دبلوماسي من إحدى دول آسيان، إن الصين ودول الرابطة العشر سيصدقون على إطار العمل في مانيلا، يوم الإثنين.

والفلبين هي المحطة الأخيرة في جولة ترامب التي زار خلالها اليابان وكوريا الجنوبية والصين وفيتنام.

ورغم سياسة "أمريكا أولا" التي يتبناها ترامب، توفر الجولة بعض التطمينات بأن واشنطن ما زالت ملتزمة حيال المنطقة، التي تعتبرها الصين ذات أهمية إستراتيجية لها.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018