ترامب يهدد: تعليق عمل الحكومة أو تمويل الجدار الحدودي مع المكسيك

ترامب يهدد: تعليق عمل الحكومة أو تمويل الجدار الحدودي مع المكسيك
(أ ب)

هدد الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، بإغلاق مؤسسات الحكومة جزئيًا، إذا لم يتم توفير التمويل اللازم لجداره الحدودي المقترح مع المكسيك. 

جاء ذلك وسط نقاش محتدم، خلال اجتماع لترامب مع زعيمة الأقلية بمجلس النواب، نانسي بيلوسي، وزعيم الأقلية بمجلس الشيوخ، تشارلز شومر، وكلاهما من الحزب الديمقراطي، في البيت الأبيض. 

وقال ترامب: "إذا لم يتم توفير التمويل سأغلق الحكومة جزئيًا وأحملكم مسؤولية ذلك"، حسب صحيفة "واشنطن بوست". 

وإغلاق الحكومة يعني توقف المؤسسات الفيدرالية عن العمل وغياب موظفيها، جراء عدم إقرار الكونغرس موازنة جديدة.

وبموجب الإغلاق تتوقف جميع الخدمات التي تقدمها الإدارات الفيدرالية ما عدا الخدمات الحيوية، ويكون على ملايين الموظفين العاملين في الحكومة الفيدرالية، إما العمل دون مقابل، أو الحصول على إجازة إجبارية.

وأضاف ترامب: "وجهات نظرنا متعارضة بشأن هذه القضية.. لكننا سنعتني بأمن الحدود". 

من اجتماع اليوم (أ ب)

وأبدى شومر وبيلوسي رغبتهما في تأمين الحدود، لكنهما رفضا فكرة بناء الجدار ورفضا أيضا تهديد ترامب بإغلاق الحكومة. 

وقبل الاجتماع، كان ترامب قد هدد بتجاوز الكونغرس واستخدام الجيش الأميركي في بناء الجدار.  وقال ترامب، في تغريدة عبر حسابه على "تويتر": "إذا لم يمنحنا الديمقراطيون الأصوات اللازمة لتأمين بلادنا، سيقوم الجيش ببناء الأجزاء المتبقية من الجدار". 

وكان الرئيس الأميركي قد دعا، في وقت سابق، إلى نشر قوات إضافية من الجيش لحراسة الحدود مع المكسيك، حتى استكمال بناء الجدار.

ويعد بناء جدار حدودي مع المكسيك، أحد أبرز الوعود الانتخابية التي قدمها ترامب، في حملته نحو الرئاسة.

ويبلغ طول حدود الولايات المتحدة مع جارتها المكسيك 3 آلاف كم، منها 1100 كم مسيجة بجدار وأسلاك شائكة.