السودان: مقتل متظاهرين واحتجاجات الخرطوم مستمرة

السودان: مقتل متظاهرين واحتجاجات الخرطوم مستمرة
(تويتر)

أعلن رئيس النيابة العامة المكلف بالتحقيق في الأحداث الأخيرة بالسودان، عامر محمد إبراهيم، عن مقتل متظاهرين اثنين، اليوم الخميس، في احتجاجات بمدينة أم درمان، غربي العاصمة الخرطوم.

كما أعلن إبراهيم، عن ارتفاع قتلى الاحتجاجات إلى 30، جاء ذلك في مؤتمر صحافي، فيما تؤكد منظمات حقوق الإنسان أن أكثر من 40 شخصا من بينهم عاملون في المجال الصحي قتلوا في اشتباكات مع قوات الأمن منذ اندلاع الاحتجاجات في 19 كانون الأول/ديسمبر.

قال إبراهيم "تلقينا بلاغ بوفاة عبد العظيم أبوبكر (24 عاما) أثناء تظاهرات اليوم (الخميس) في أم درمان، وتم تحويل الجثة إلى المشرحة"، دون توضيح لسبب الوفاة.

وأضاف أن قتلى الاحتجاجات منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي، بلغ "29 حالة وفاة"، ليتم التأكيد لاحقًا مقتل متظاهر ثان، مساء اليوم.

وأكد إبراهيم، أن النيابة العامة تواصل التحقيقات في حالات الوفاة والإصابات في الأحدث، وستقوم باستجواب الأطباء الذين أشرفوا على علاج الإصابات".

وناشد ذوو المتوفين بتقديم ما لديهم من معلومات للنيابة، وكذلك كل من يملك معلومة عليه تقديمها للنيابة.

وتجددت الاحتجاجات في 5 مدن سودانية كبيرة، الخميس، من بينها الخرطوم، وعدد من قرى ومناطق شمالي ووسط البلاد، منددة بالأوضاع الاقتصادية في البلاد، ومطالبة بتنحي الرئيس عمر البشير.

ونددت الاحتجاجات في البداية بتدهور الأوضاع المعيشية في السودان، ثم بدأت تطالب بإسقاط نظام البشير.‎

وفي كانون الثاني/ يناير الجاري، أعلنت النيابة العامة، أنها تحقق في بلاغات بـ24 وفاة و131 إصابة، سقطوا خلال الاحتجاجات التي تشهدها البلاد منذ 19 كانون الأول/ ديسمبر الماضي.

وفي 31 كانون الأول/ ديسمبر الماضي، أصدر الرئيس السوداني، عمر البشير، قرارا جمهوريا بـ"تشكيل لجنة تقصي حقائق حول الأحداث" التي رافقت الاحتجاجات.

وتشهد البلاد منذ 19 كانون الأول/ ديسمبر 2018، احتجاجات منددة بتدهور الأوضاع المعيشية عمت عدة مدن بينها الخرطوم.‎