دول الخليج بدأت تسيير "دوريات أمنية مكثفة" بالمياه الدولية

دول الخليج بدأت تسيير "دوريات أمنية مكثفة" بالمياه الدولية
(أ ب)

أعلنت البحرية الأميركية، اليوم الأحد، أن الدول الخليجية بدأت تسيير "دوريات أمنية مكثفة" في المياه الدولية بمنطقة الخليج، بدءًا من السبت.

وقال الأسطول الأميركي الخامس، التابع للقيادة المركزية للقوات البحرية، إن دول مجلس التعاون الخليجي باشرت، تسيير دوريات أمنية مكثفة عبر المنطقة في المياه الدولية، بدءًا من 18 أيار/ مايو الجاري.

وأوضح في بيان نشره عبر حسابه على موقع "فيسبوك"، أن الدول الخليجية تعمل "بشكل خاص على زيادة التواصل والتنسيق فيما بينها لدعم التعاون البحري الإقليمي، وعمليات الأمن البحري في الخليج العربي".

وتابع البيان أنه "وفقًا لما تم الاتفاق عليه الأسبوع الماضي، في مقر الأسطول الأميركي الخامس، بالعاصمة البحرينية المنامة، تعمل السفن التابعة لدول مجلس التعاون الخليجي بالتنسيق الوثيق مع بعضها البعض ومع البحرية الأميركية".

والإثنين الماضي، أعلنت الرياض، تعرض ناقلتين سعوديتين لـ"هجوم تخريبي"، وهما في طريقهما لعبور الخليج العربي قرب المياه الإقليمية للإمارات.

وسبق إعلان الرياض، بيان لوزارة الخارجية الإماراتية، قالت فيه إن 4 سفن شحن تجارية من عدة جنسيات (سعوديتان وإماراتية ونرويجية)، تعرضت لـ"عمليات تخريبية" قرب المياه الإقليمية، باتجاه ميناء الفجيرة البحري.

ويشارك خبراء أميركيون في عمليات التحقيق حول الحادث. وذكرت صحف أميركية أن التحليل الأولي يشير إلى أن إيرانيين أو جماعات مدعومة من إيران تقف وراء استهداف السفن، حسب إعلام محلي.