إسرائيل تطرد الشهود الأجانب على جرائمها

إسرائيل تطرد الشهود الأجانب على جرائمها

وقع قائد المنطقة الجنوبية في الجيش الاسرائيلي، على امر يحظر بموجبه على نشطاء سلام اجانب دخول قطاع غزة الا بعد حصولهم على تصاريح مفصلة من الجيش الاسرائيلي تصدرها مكاتب الارتباط والتنسيق.

وقال الناطق بلسان الجيش الاسرائيلي للاذاعة الاسرائيلية ان هذا الامر جاء " لتشديد مراقبة الاجانب في قطاع غزة ويهدف الى منعهم من الدخول الى قطاع غزة كي لا يقوموا بتشويش عمليات الجيش الاسرائيلي في المنطقة مما يعرض الجنود والرعايا للخطر" على حد تعبيره.

وياتي قرار الجيش الاسرائيلي منع النشطاء الاجانب من دخول قطاع غزة ليؤكد ما كان موقع " عرب48" قد نبه اليه في وقت سابق من ان اسرائيل تعتزم طرد الناشطين الأجانب المتعاطفين مع الفلسطينيين بسبب إعاقتهم لعمل جيش الاحتلال في قمع الفلسطينيين.

والجدير ذكره، أن هؤولاء الناشطون هم من أتباع الحركة العالمية للتضامن والذين هم على العموم يطردون حال وصولهم إلى مطار " بن غوريون" إذا ما تم التعرف على هوياتهم.

وكان متحدث باسم الحركة العالمية للتضامن قد اشار تعقيبا على نية اسرائيل طردهم ومنعهم من التضامن مع الشعب الفلسطيني الى انه "إذا كنا نزعج فقبل كل شيء لأننا شهود مزعجون للفظائع التي ترتكب من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي".وأوضح إن حوالي خمسين من المتطوعين لحركته يتواجدون حاليا في الضفة الغربية وقطاع غزة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018