في تظاهرة رمزية ضد الجوع الذي فرضه عليهم شارون: مستخدمو سلطة محلية يطلبون "استعبادهم" في مصر

في تظاهرة رمزية ضد الجوع الذي فرضه عليهم شارون: مستخدمو سلطة محلية يطلبون "استعبادهم" في مصر

مع اقتراب عيد الفصح العبري وما يرمز اليه من خروج اليهود من مصر والتحرر من عبودية الفراعنة، حسب الرواية التاريخية، وفي ضوء الجوع الذي يعانيه مستخدمو السلطات المحلية في اسرائيل، جراء عدم تلقيهم رواتبهم منذ عدة شهور، ابتكرت لجنة المستخدمين في بلدية كريات جات، في الجنوب، اليوم الثلاثاء، اسلوبا جديدا للتعبير عن المعاناة التي يواجهها عشرون الف مستخدم في السلطات المحلية لم يتقاضوا رواتبهم منذ عدة أشهر.

فقد نظمت اللجنة تظاهرة لمستخدمي بلدية كريات جات، قرب معبر كيسوفيم، على مداخل قطاع غزة، رفعوا خلالها شعارات ورددوا هتافات تطلب من الرئيس المصري، حسني مبارك اعادة "استعبادهم" في مصر، فلعل ذلك يعينهم على مواجهة الجوع الذي يعانونه في ظل حكومة شارون ونتنياهو، على حد تعبير احد المشاركين في التظاهرة.

وقال احد العاملين في المجلس: هناك 20 الف مستخدم في السلطات المحلية لم يتلقوا رواتبهم رغم اننا نقف على أعتاب عيد الفصح، ولذلك جئنا الى هنا، كي نطلب من الرئيس المصري ان يقبل بنا في مصر، فربما نحصل هناك، على اجر نقتات منه.

وقد حاول المتظاهرون اجتياز الحاجز "قاصدين الوصول الى مصر" على حد تعبير احدهم، لكن الشرطة الاسرائيلية منعتهم من عبور الحاجز.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018