شارون عقد اجتماعا خصصه للتداول في "مشروع ايران النووي"

شارون عقد اجتماعا خصصه للتداول في "مشروع ايران النووي"

عقد رئيس الوزراء الاسرائيلي، ارييل شارون، اجتماعا يوم الخميس الماضي خصص للتداول في البرنامج النووي الايراني.

وقالت صحيفة هآرتس، اليوم الاحد، ان الاجتماع "شارك فيه كثيرون" من دون التطرق الى هوية واختصاصات المشاركين في الاجتماع.

واضافت الصحيفة ان شارون "يرى بتطوير سلاح نووي في ايران تهديد وجودي على اسرائيل".

وعرض مشاركون في الاجتماع "تقويمات للوضع وتم تدارس الموقف الاسرائيلي".

ونقلت هآرتس عن مصدر اسرائيلي رفيع قوله ان "اسرائيل تمنح اليوم اولوية للخيار السياسي والدبلوماسي في مواجهة المشروع النووي الايراني".

واعتبر المصدر ان "السبل الدبلوماسية تمكن من تأخير وارجاء العمل في المشروع".

وتدعي اسرائيل بان هناك مئات المواقع في ايران المرتبطة بتطوير البرنامج النووي "وانتشار البنى التحتية (للبرنامج النووي) تضع صعوبات كثيرة امام ضربها".

وتزعم السلطات الاسرائيلية ان ايران تحاول المماطلة من اجل ربح الوقت والحصول على كميات كافية من المواد التي من شأنها ان توفر لها "قدرة نووية اولية".

وبحسب هذه المزاعم فان "المواد التي بحوزة ايران تمكنها من انتاج كميات من اليورانيوم المخصّب، في غضون اشهر معدودة، تكفي لتحقيق قدرة اولية".

ونقلت هآرتس عن شارون قوله لشخصيات اجنبية، التقى بها خلال الاسابيع الاخيرة، ان الاتفاق الاوروبي-الايراني غير كاف وان "هناك حاجة لتحويل الموضوع الايراني الى مجلس الامن الدولي"، لفرض عقوبات اقتصادية وسياسية على ايران.

وتعتقد السلطات في اسرائيل ان ايران تخشى من تحويل هذه القضية الى مجلس الامن و"لهذا وافقت ايران على المطلب الاوروبي بتجميد تخصيب اليورانيوم".

وبحسب هآرتس فان اسرائيل "لا ترى ان هذا الامر يكفي وانه لا يضع حلا لامد طويل".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018