المستوطنون يصعدون دعواتهم لرفض تنفيذ الاوامر مستخدمين تصريحات اطلقها شارون

المستوطنون يصعدون دعواتهم لرفض تنفيذ الاوامر مستخدمين تصريحات اطلقها شارون

صعد معارضو خطة فك الارتباط في اسرائيل، اليوم الاثنين، من دعوتهم الجنود الاسرائيليين الى رفض تنفيذ الاوامر العسكرية باخلاء المستوطنات.

وافادت اذاعة الجيش الاسرائيلي بان نشطاء اليمين الاسرائيلي بدئوا اليوم في توزيع اشرطة تسجيل لتصريحات اطلقها رئيس الوزراء الاسرائيلي، ارييل شارون، اعرب فيها عن تفهمه لرفض جنود اسرائيليين اوامر عسكرية لتنفيذ اخلاء بؤرة استيطانية عشوائية في الضفة الغربية.

ويتضمن شريط التسجيل تصريحات لشارون اطلقها قبل قرابة تسع سنين في اثناء مقابلة اجرتها مع "القناة 7" وهي اذاعة تابعة للمستوطنين.

وقال شارون في حينه "كمن خدم في الجيش الاسرائيلي لسنوات طويلة فانني اقول بان على الجندي واجب تنفيذ الاوامر.

"واذا شعر الجندي ان الامر الذي اعطي له مخالف لما يمليه عليه ضميره فان عليه ان يمتثل بصفة شخصية امام قائده وان يشرح له الامر وان يكون مستعدا لتحمل النتيجة".

وذكرت اذاعة الجيش الاسرائيلي ان شارون اطلق تصريحه هذا على خلفية محاولات الجيش الاسرائيلي اخلاء البؤرة الاستيطانية "جفعات هدغان" في الضفة الغربية.

من جهة اخرى شرع الاف المستوطنين، اليوم، في تنفيذ اعتصام امام مبنى الكنيست الاسرائيلي في القدس الغربية احتجاجا على نية حكومة شارون تنفيذ خطة فك الارتباط.

ويستعد قادة المستوطنين لاقامة خيام اعتصام في المكان.

وقالت اذاعة الجيش الاسرائيلي ان هذا الاعتصام على غرار النموذج الاوكرايني ويهدف الى تجميع الاف المعتصمين بهدف الضغط من اجل اجراء انتخابات جديدة.

وفي موازاة ذلك اصطدم مئات المستوطنين مع الجنود الاسرائيليين لدى اخلاء البؤرة الاستيطانية العشوائية "متسبيه يتسهار" في الضفة الغربية بعدما وضع فيها المستوطنون بيتين متنقلين.

وقد حاول المستوطنون منع اخلاء البؤرة الاستيطانية بالقوة ما ادى الى اصابة احد افراد قوات الامن الاسرائيلية بجروح فيما اعتقلت القوات الاسرائيلية 15 مستوطنا.

ويذكر ان قادة المستوطنين التقوا امس مع قيادة الجيش الاسرائيلي، بينهم رئيس هيئة الاركان العام للجيش الاسرائيلي، موشيه يعلون.

ونقلت وسائل الاعلام الاسرائيلية عن يعلون مطالبته قادة المستوطنين بمحاصرة ظاهرة رفض جنود اسرائيليين تنفيذ اوامر عسكرية باخلاء المستوطنات في اطار خطة فك الارتباط.

غير ان قادة المستوطنين ابلغوا يعلون ان "الوفت اصبح متأخرا للغاية" وان الاف الجنود الاسرائيليين ينوون رفض تنفذ هذه الاوامر العسكرية.

وقال بنحاس فالرشطاين، احد قادة المستوطنين، ان لا اتصال بين المستوطنين والمستوى السياسي في اسرائيل.

وقال فالرشطاين في حديث لاذاعة الجيش الاسرائيلي، اليوم، انه اكد امس ليعلون اصراره على موقفه بالدعوة الى رفض تنفيذ الاوامر العسكرية المتعلقة باخلاء المستوطنات.

من جهته هاجم عضو الكنيست عمرام متسناع، من حزب العمل والقائد العسكري السابق في الضفة الغربية، يعلون بسبب لقائه مع المستوطنين.

واعتبر متسناع ان "يعلون سقط في فخّ نصبه له المستوطنيون".

واضاف "منذ متى يلتقي يعلون مع مجموعة قادة سياسيين جاؤوا في الواقع لتهديده".

في السياق ذاته قال نائب وزير الامن الاسرائيلي، زئيف بويم، للاذاعة الاسرائيلية العامة، صباح اليوم، ان الجيش الاسرائيلي "لن يتمكن من تنفيذ خطة فك الارتباط في حال اتساع ظاهرة رفض تنفيذ الاوامر العسكرية لتشمل الاف الجنود".

وطالب بويم قادة المستوطنين بابداء مسؤولية قيادية ضد رفض تنفيذ الاوامر العسكرية وعدم الدعوة الى خرق القانون.
ونقلت الاذاعة الاسرائيلية العامة عن شارون قوله انه مصر على تنفيذ خطة فك الارتباط حتى لو تم تقديم موعد الانتخابات العامة في اسرائيل.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018