شالوم متشجع من وجود السفيرين الاردني والمصري في اسرائيل

شالوم متشجع من وجود السفيرين الاردني والمصري في اسرائيل

قال وزير الخارجية الاسرائيلي سيلفان شالوم اليوم الاحد انه "مشهد مشجع ان نرى معنا هنا سفيرا مصريا بعد وصول السفير الاردني الى اسرائيل".

واضاف شالوم خلال لقاء تعارف مع السفير المصري الجديد لدى اسرائيل عاصم ابراهيم "اريد ان اصدق ان كلا السفيرين سيعملان كل ما بوسعهما من اجل زيادة التطبيع في العلاقات بين دولتيهما واسرائيل".

ويذكر ان الاردن ومصر اعادت مؤخرا سفيريهما الى اسرائيل بعد ان كانتا قد سحبتهما مع اندلاع الانتفاضة الفلسطينية في نهاية العام 2000.

وقال موقع يديعوت احرونوت الالكتروني ان شالوم وابراهيم تطرقا خلال اجتماعهما اليوم العلاقات بين اسرائيل والعالم العربي.

ونقلت يديعوت احرونوت عن الوزير الاسرائيلي قوله "اننا نحاول العمل على ان تكون علاقاتنا مع العالم العربي مستقرة ونحن نحيي المبادرة الاردنية رغم انها فشلت.

"اننا مقتنعون باننا سنحظى بكل مساعدة ممكنة من جانب مصر.

"فهناك دول عربية اخرى ترغب باقامة علاقات سلام مع اسرائيل، لكن لاسفي، ربما انتصر المتطرفون مرة اخرى.

"رغم ذلك فانه على اثر وصول السفيرين (المصري والاردني) سيكون عاملا مسهلا في التقدم" باتجاه علاقات بين اسرائيل ودول عربية.

من جانبه اعرب السفير المصري عن سعادته بتوليه مهامه الجديدة ونقلت يديعوت احرونوت عنه قوله "لست غريبا هنا، فقط جئت (الى اسرائيل) عدة مرات في الماضي".

واضاف ان مهام السفير المصري في اسرائيل "هي تحد كبير بالنسبة لي وسيسرني مواجهة هذه التحدي".

وتطرق الى قمة شرم الشيخ الرباعية التي عقدت في شباط/فبراير الماضي بمشاركة مصر والسلطة الفلسطينية واسرائيل والاردن، وقال ابراهيم "اعتقد ان قمة شرم الشيخ عبّرت عن تقدم في الاتجاه الصحيح".

واضاف "انني ادرك ان الوزير شالوم يريد المزيد ةانا على قناعة بان الجهود المشتركة لكلتا الدولتين ستساعد على ارساء السلام".

ورأى ان "السلام بين اسرائيل والفلسطينيين هام بالنسبة للمنطقة باسرها ويساعد على تطبيع العلاقات.

"فلا احد يمكنه نفي ان اسرائيل دولة مهمة للغاية في المنطقة".

وتابع السفير المصري "انني متفائل اليوم وقبل ثلاث سنوات لم اكن متفائلا لكنني الان ارى الضوء في نهاية النفق رغم انه طويل وشاق لكنني أركز على الضوء الذي في نهايته".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018