45 مليون دولار تكلفة هدم بيوت "غوش قطيف"؛ مزوز: الهدم شريطة التنظيف

45 مليون دولار تكلفة هدم بيوت "غوش قطيف"؛ مزوز: الهدم شريطة التنظيف

أفاد تقرير صدر عن وزارة "الأمن" الاسرائيلية بأنّ هدم بيوت مستوطني "غوش قطيف" في قطاع غزة المحتل، سيكلف خزينة الدولة حوالي 200 مليون شيكل.

وأفاد التقرير بأنّ هدم بيوت المستوطنين تشمل تفكيك البيوت والبنى التحتية ونقل الركام والأوساخ وتنظيف المنطقة.

كما أشار التقرير إلى أنّ الهدم والاخلاء ستستغرقان من الزمن مدةً ستتراوح بين ثمانية وعشرة أشهر. وأفادت مصادر صحافية إسرائيلية بأنّ اللجنة الاسرائيلية المكلفة بتنفيذ الانسحاب من غزة وفق خطة "فك الارتباط" أحادية الجانب، ستجتمع قريبًا للبتّ في مسألة إعادة المصادقة على القرار الذي اتخذته الحكومة الاسرائيلية بهدم بيوت المستوطنين أو تغيير القرار، ونقل معظم البيوت الى الفلسطينيين.

وجاء في التقرير أيضًا أنّه توجد مشكلة إضافية في قرار هدم هذه البيوت، وهو العثور على مكان يمكنه استيعاب كميات القمامة الكبيرة التي ستنتج عن هدم البيوت. واقترح مسؤولون اسرائيليون نقل قمامة المباني إلى الفلسطينيين، "كي يبنوا كاسر أمواج في ميناء في غزة، إلا أنّ هذا يستغرق وقتًا طويلاً وهو مُكلف ومُبهظ من ناحية تكاليفه".

ومن جهته أصدر المستشار القضائي للحكومة، ميني مزوز، مذكرة موقف قدمها للقيادة السياسية الاسرائيلية، تفيد بإمكانية المصادقة على هدم بيوت المستوطنين من "غوش قطيف" ومستوطنات في الضفة الغربية، على أن يكون هذا مشروطًا بتنظيف المنطقة تمامًا، بحيث لا تُترك فيها أية هياكل لمبانٍ.

وأوضح مزوز في البيان أنّ المسألة القانونية ليست المسألة الأساس في هذه القضية. ومع ذلك، قال مزوز إنه يجدر تبني قاعدتيْن قضائيتيْن، الأولى وهي المبدأ الدولي بإعادة المنطقة إلى سابق عهدها؛ والثانية، مبدأ التوازن، كما قال.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018