بيريس: لم يكن هناك فارق جوهري بين مرشحي الرئاسة الايرانية

بيريس: لم يكن هناك فارق جوهري بين مرشحي الرئاسة الايرانية

اعتبر نائب رئيس الوزراء الاسرائيلي شمعون بيريس انه "لم يكن هناك فارق جوهري بين المرشحين" في الانتخابات الرئاسية الايرانية التي جرت امس الجمعة واسفرت عن فوز رئيس بلدية طهران محمود أحمدي نجاد على منافسه الرئيس الاسبق هاشمي رفسنجاني.

وقال بيريس في تعليق لمسؤول اسرائيلي رفيع على نتائج الانتخابات الرئاسية الايرانية خلال مقابلة مع القناة الثانية للتلفزيون الاسرائيلي اليوم السبت انه "في ايران كانت هناك انتخابات داخلية بين متطرفين وليس انتخابات حرة".

واضاف ان "جميع المرشحين اختيروا من قبل الزعيم الاعلى (مرشد الجمهورية الاسلامية في ايران آية الله علي خامنئي) وفقا لتطرفهم.

"وهكذا كان بالنسبة للفائز ايضا".

ومضى بيريس انه "اذا اعتقد ايرانيون كثر في الماضي ان (الرئيس الايراني السابق محمد) خاتمي يمثل خطا خاصا به فانه لا يوجد فارق حقيقي هذه المرة بين المرشحين".

واضاف بيريس ان "النتيجة هي ان المزج الخطير للتطرف الديني والسلاح غير التقليدي (أي البرنامج النووي الايراني) والانعزال عن العالم سيتواصل وسيثمر عن مشاكل صعبة وخطيرة بالنسبة للغرب".