كتلة السلام: "كديما" تقوم بحملتها الانتخابية في أريحا

كتلة السلام: "كديما" تقوم بحملتها الانتخابية في أريحا

قال بيان صادر عن "كتلة السلام" الإسرائيلية، إنّ حزب "كاديما" وقائده، ايهود اولمرت، يقوم بحملته الانتخابية في أريحا، ويشارك فيها مئات جنود الجيش واسرى فلسطينيين كـ"ممثلين".
وأضاف البيان الذي وصلت نسخة عنه إلى "عرب 48" أن هدف الحزب هو جر مصوتي اليمين المتطرف، ويؤكد أن هذا الحزب هو حزب متهوّر وغير مسؤول ويشكل خطرًا على مستقبل إسرائيل، في حالة تسليمه القيادة.
ووجه البيان انتقادًا شديد اللهجة لحكومتي الولايات المتحدة وبريطانيا، اللتان بتعاونهما مع إسرائيل، افقدتا نفسيهما أية امكانية وساطة مستقبلية بين الإسرائيليين والفلسطينيين. وأردف البيان قائلا: "إن اولمرت وموفاز يقومان بعملية تحدي عنيفة كقطيع من الفيلة في دكان للكراميكا، ويسكبون الزيت على موقد الصراع والكراهية، ما سيؤدي إلى عمليات انتقامية لاحقًا".
وأضاف البيان: " الاشخاص الذين تم أرسال الجيش إلى اريحا للقبض عليهم أو قتلهم تم تحديدهم كهدف خاص لأنهم حين أرادوا الانتقام من تصفية قائدهم (أبو علي مصطفي – ي.ع)، لم يمسوا بالأبرياء. لقد مسوا برحفعام زئيفي، رجل الجيش والسياسة والذي كان أكبر العنصريين في إسرائيل وبنى مستقبله السياسي على بث الكراهية العنيفة".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018