الإستخبارات العسكرية الإسرائيلية تدعي أن حماس تهرب صواريخ مضادة للطائرات..

الإستخبارات العسكرية الإسرائيلية تدعي أن حماس تهرب صواريخ مضادة للطائرات..

في تقرير قدمته يوم أمس، الأحد، للحكومة الإسرائيلية، ادعت شعبة الدراسات في الإستخبارات العسكرية (أمان) أن حركة حماس تهرب صواريخ مضادة للطائرات إلى قطاع غزة.

وبحسب رئيس شعبة الدراسات في الإستخبارات العسكرية، يوسي بيدتس، فإن تهريب الصواريخ يلزم الأخذ بعين الإعتبار أن مقاومة أي توغل للجيش الإسرائيلي إلى قطاع غزة ستكون أشد من السابق، ومن الممكن أن تشكل خطراً على تحليق طيران سلاح الجو في سماء غزة.

كما تطرق بيدتس في تقريره للحكومة إلى سورية، وقال إن تهريب الأسلحة إلى حزب الله لا يزال يتواصل من سورية بمعرفة القيادة السورية في دمشق. وادعى أن يوجد أدلة قاطعة تثبت ذلك، بالرغم من أن مجلس الأمن يمنع ذلك، على حد قوله.

وأضاف أن الرئيس السوري بشار الأسد يعد الجيش السوري لإمكانية وقوع مواجهات مع إسرائيل.

وبحسبه فمنذ حرب لبنان الثانية لم يعد الجيش السوري إلى المواقع التي كان يتخذها قبل الحرب. وأن الجيش السوري ليس في حالة تأهب للهجوم وإنما للدفاع. وادعى أن تقديرات الرئيس السوري تشير إلى أن إسرائيل ستحاول شن هجوم على سورية.

وفي السياق، قال رئيس الحكومة، إيهود أولمرت، في الجلسة ذاتها، إن اجتماعه برئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، لم يتنفذ بسبب إصرار أبو مازن مع إطلاق سراح أسرى أمنيين في السجون الإسرائيلية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018