مقتل إسرائيلية وإصابة أحد حراس بيرتس بجروح خطيرة في سقوط صواريخ على سديروت..

مقتل إسرائيلية وإصابة أحد حراس بيرتس بجروح خطيرة في سقوط صواريخ على سديروت..

أدى سقوط صاروخ أطلقته المقاومة الفلسطينية، صباح اليوم، الأربعاء، في سديروت إلى مقتل إسرائيلية، وإصابة أح حراس وزير الأمن، عمير بيرتس، بجروح وصفت بأنها خطيرة جداً، و 6 إصابات بالهلع.

وجاء أن ستة صواريخ على الأقل قد أطلقت صباح اليوم، الأربعاء، من قطاع غزة باتجاه النقب الغربي، سقط منها إثنان في داخل مدينة سديروت، أصاب أحدهما مبنى سكنياً، وأدى إلى إصابة الحارس (24 عاماً)، واسرائيلية (57 عاماً) بجروح وصفت بأنها ميؤوس منها.

وقد تم نقل المصابين إلى مستشفى "برزيلاي" في عسقلان. وفي نبأ لاحق أعلن عن وفاة الإسرائيلية متأثرة بإصابتها الخطيرة، في حين أشارت التقارير الأولية إلى بتر ساقي المصاب الثاني.

كما جاء أن حالة من الهلع سادت سديروت وسارع عدد كبير من سكانها إلى إعادة أبنائهم من المدارس، في حين امتنع آخرون عن إرسال أبنائهم.

وبينما جاء أن معظم الصواريخ قد سقطت في مناطق مفتوحة، نقل عن إسرائيلية تسكن في سديروت قولها:" صافرات الإنذار تعمل بدون توقف، وقد سقط أحد الصواريخ الأولى بالقرب من البيت بالضبط، هم يقولون سقط في منطقة مفتوحة.. هذه ليست منطقة مفتوحة.. هذا بيتي"..

ونقل عن مصادر في الجيش أن الصواريخ التي سقطت في سديروت قد أطلقت من منطقة المقابر القريبة من بيت حانون، شمال القطاع.

وبحسب المصادر ذاتها فإن هذه المنطقة تشهد نشاطاً متزايداً لإطلاق الصواريخ. وقد تم إطلاق عدد كبير من الصواريخ في الأسابيع الأخيرة باتجاه إسرائيل، فشل إطلاق ما يقارب 30 منها وسقطت في مناطق السلطة الفلسطينية.

ويأتي إطلاق الصواريخ في أعقاب الحملة العسكرية التي نفذتها قوات الإحتلال في المنطقة، والتي عرفت بإسم "غيوم الخريف"، وأدت إلى استشهاد وإصابة المئات، غالبيتهم من المدنيين.
أعلنت كتائب عز الدين القسام، الذراع المسلح لحركة حماس، المسؤولية عن قصف سديروت بصاروخين من نوع قسام، ما أدى إلى مقتل مستوطنة إسرائيلية وإصابة مستوطن بجراح خطيرة.

وقالت القسام في بيان لها إن إحدى مجموعاتها تمكنت من إطلاق صاروخي قسام على سديروت مؤكدة أن هذا القصف "يأتي في إطار معركة وفاء الأحرار التي تتصدى للاعتداءات الإسرائيلية المستمرة على قطاع غزة".

وأكدت القسام في بيانها أنها ستواصل الرد على المجازر الإسرائيلية في الوقت والمكان المناسبين.
أعلنت سرايا القدس الذراع المسلح لحركة الجهاد الإسلامي اليوم، الأربعاء، المسؤولية عن مقتل مستوطنة إسرائيلية وإصابة آخر بجراح خطيرة جراء إطلاق صواريخ على مستوطنة اسديروت جنوب إسرائيل.

وقال المتحدث باسم السرايا في مؤتمر صحفي عقد في غزة أن" مجموعة من مقاتليها تمكنت من قصف اسديروت في تمام الساعة الثامنة وخمس دقائق بصاروخين من نوع قدس متوسط المدى ما أدى مقتل مستوطنة وإصابة آخر بجراح حسب اعترافات العدو الإسرائيلي".

ووزع المتحدث خلال المؤتمر شريط مصور يتضمن عملية إطلاق الصواريخ التي نفذتها السرايا صباح اليوم
وأكد أن هذه العملية تأتى في إطار عملية الوفاء التي أعلنتها سرايا القدس ردا على المذابح والمجازر الإسرائيلية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018