أولمرت: وقف إطلاق النار قد يؤدي إلى مفاوضات وحوار وربما إلى تسوية..

أولمرت: وقف إطلاق النار قد يؤدي إلى مفاوضات وحوار وربما إلى تسوية..

قال رئيس الحكومة الإسرائيلية، إيهود أولمرت، أثناء جولة له في النقب يوم أمس الأحد، إن وقف إطلاق النار "ليس الهدف الأسمى، وإنما هو مرحلة في عملية من الممكن أن تخلق حراكاً يؤدي إلى مفاوضات وحوار وربما إلى تسوية في نهاية الأمر".

وكانت قوات الإحتلال، بحسب المصادر الإسرائيلية، قد تلقت تعليمات واضحة من قيادة هيئة أركان الجيش، بالإمتناع عن إطلاق النار باتجاه الخلايا التي تطلق الصواريخ من قطاع غزة باتجاه إسرائيل. وجاء أن 9 صواريخ قد أطلقت يوم أمس، سقطت في مناطق مفتوحة، إلا أن أحدها سقط في سديروت وأوقع أضراراً شديدة بأحد المنازل.

كما جاء أن قوات الإحتلال لم تغادر قطاع غزة، من أجل البقاء على استعداد لكافة التطورات التي قد تحصل.

ومن المتوقع أن يلقي أولمرت اليوم خطاباً في "سديه بوكير" في الذكرى السنوية لدافيد بن غوريون. ورغم أن مكتبه رفض الإدلاء بتفاصيل عن مضمون خطابه، إلا أن المصادر ذاتها توقعت أنه في أعقاب وقف إطلاق النار التي تم التوصل إليها في قطاع غزة، فإن أولمرت سوف يتطرق إلى خططه السياسية مع الفلسطينيين.

إلى ذلك، جاء أن وزيرة الخارجية الأمريكية، كونداليزا رايس، سوف تقوم بزيارة إسرائيل والسلطة الفلسطينية خلال الأسبوع في إطار إبداء الدعم الأمريكي لوقف إطلاق النار. ومن المتوقع أن تصل رايس مع الرئيس الأمريكي جورج بوش إلى الأردن بعد غد، للمشاركة في "مؤتمر المستقبل" الذي بادر إليه الملك الأردني عبد الله الثاني، والذي سيلتقي فيه بوش مع رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018