فوز إيهود باراك برئاسة حزب العمل..

فوز إيهود باراك برئاسة حزب العمل..

أشارت النتائج النهائية للجولة الثانية من الانتخابات الداخلية لرئاسة حزب العمل التي أجريت يوم أمس وصدرت نتائجها النهائية صباح اليوم، إلى فوز رئيس الوزراء السابق إيهود باراك على منافسه رئيس الشاباك السابق عامي أيالون. وبذلك يضمن باراك تسلمه وزارة الأمن بدل رئيس الحزب الذي خسر في الجولة الأولى، عمير بيرتس.

بعد فرز كافة صناديق الاقتراع الـ(313) فاز إيهود باراك برئاسة حزب العمل وحصل على 34542 صوتا أي 51.3% من الأصوات مقابل 32117 صوتا لأيالون أي 47.7% وامتنع 638 مصوتا عن الإدلاء بأصواتهم. وألقى باراك خطابا أمام مؤيديه في مقر حزب العمل في مدينة تل أبيب.

وقال بنيامين بن العيزر المقرب من باراك وأكبر حلفائه في أعقاب صدور النتيجة: " يجب الاتفاق بشكل عاجل مع رئيس الوزراء كي يتسلم باراك وزارة الأمن من أجل قيادة إصلاحات في الأجهزة الأمنية".

أيالون اتصل هاتفيا بباراك وهنأه بالفوز وأبلغه أنه لن يقدم طعنا على النتيجة. إلا أنه قال قبل ذلك أنه ينوي تقديم دلائل للشرطة حول عمليات تزييف حصلت في بعض صناديق الاقتراع.

أغلبية عرب حزب العمل صوتوا لباراك ومنحوه 5338 صوتا مقابل 4138 صوتا لأيالون. وتشير النتائج إلى أن أيالون حصل على أغلبية في معاقل وزير الأمن السابق عمير بيرتس.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018