إسرائيل والسلطة الفلسطينية تجريان محادثات أمنية

إسرائيل والسلطة الفلسطينية تجريان محادثات أمنية

قالت مسؤولة إسرائيلية يوم الثلاثاء إن إسرائيل استأنفت محادثات مع السلطة الفلسطينية بشأن التعاون الأمني في خطوة تستهدف تعزيز الرئيس الفلسطيني محمود عباس بعد سيطرة حركة المقاومة الاسلامية (حماس) على قطاع غزة.

وقالت ميري ايسين المتحدثة باسم رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود أولمرت "كان لدينا بالامس (الاثنين) أول اجتماعات بين مسؤولين أمنيين (من الجانبين)."

ومضت تقول "كان الاجتماع بشأن كيفية التنسيق. وبهذا المعنى نحن نرى لأول مرة منذ سنوات عديدة تعاونا وتنسيقا مباشرين بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية."

ولم يرد على الفور تعليق فلسطيني على الاجتماع الذي كان خطوة أولية فيما يبدو نحو منح القوات الموالية لعباس قدرا أكبر من حرية الحركة للسيطرة على نشطاء حماس في الضفة الغربية المحتلة دون خوف من تدخل إسرائيلي.

وقالت ايسين "وبالنسبة لاسرائيل فانه من المهم أن تتمكن الحكومة الفلسطينية من السيطرة على مناطقها. إنهم مهتمون بعمل ذلك."

وأضافت "هذا جيد بالنسبة لهم.. هذا جيد بالنسبة للاستقرار في المنطقة كلها. نأمل في رؤية مزيد من التقدم في الأسابيع والأيام القادمة."

وقالت ايسين ان اسرائيل والمسؤولين الفلسطينيين بحثوا أيضا نشر كتائب بدر وهي قوة تابعة لفتح متمركزة في الأردن في خطوة قد تساعد عباس في «كبح» نشطاء حماس.



ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018