شاس تؤيد إعادة استيطان "حومش"..

شاس تؤيد إعادة استيطان "حومش"..

أجرى عضو الكنيست، حاييم أمسالم (شاس)، اليوم، زيارة تضامنية للمستوطنين الذي يتواجدون في خرائب مستوطنة "حومش" في الضفة الغربية. ما يشير إلى تأييد حزب شاس، الشريك في الائتلاف الحكومي لإعادة استيطان المستوطنة التي أخليت عام 2005.

ورافق أمسالم في زيارته عضو الكنيست، أوري أرئيل(إيحود ليئومي) وهو من غلاة الاستيطان اليهودي في المناطق المحتلة عام 1967، وقال أمسالم في كلمة وجهها للمستوطنين المتواجدين بشكل دائم في المستوطنة منذ حوالي خمسة أسابيع: " إن الإصرار والمثابرة التي يبديها المتواجدون في حومش، ستتكلل في النهاية بالنجاح، نرى هنا تفاني، وهذا التفاني بالتأكيد سيحقق إنجازات".

وقال أرئيل: "إن الاستيطان اليهودي وتشجيع الهجرة إلى البلاد يعتبران الوسائل الوحيدة لإنهاء الإرهاب العربي على الأمد البعيد".

مستوطنة حومش أخليت ضمن خطة فك الارتباط عن قطاع غزة عام 2005. وتنشط الحركات الاستيطانية لإعادة الاستيطان فيها، ويتواجد فيها مستوطنون منذ خمسة أسابيع بشكل دائم.

حزب شاس بدأ حياته السياسية كحزب اجتماعي يمثل اليهود الشرقيين إلا أنه في السنوات الأخيرة جنح بتطرف نحو اليمين المتطرف. وأظهر استطلاع للرأي قبل أسبوعين أن 75% من مصوتي الحزب، وهي أعلى نسبة بين كافة الأحزاب، يؤيدون خطوة الجنود الذين رفضوا المشاركة في إخلاء المستوطنين من منزلين استولوا عليهما في الخليل قبل أكثر من أسبوعين .

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018