باراك: حزب الله يملك صواريخ أكثر مما كان بحوزته قبل الحرب..

 باراك: حزب الله يملك صواريخ أكثر مما كان بحوزته قبل الحرب..

قال وزير الأمن الإسرائيلي، إيهود باراك، إن المقاومة اللبنانية تملك مخزونا من الصواريخ يفوق ما كان لديها قبل الحرب. وأشار إلى أنه يمكن ملاحظة بوادر أولية لانخفاض التوتر مع سوريا.

وقال باراك الذي شارك اليوم، في جلسة لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست، إن حزب الله يملك صواريخ، قصيرة وبعيدة المدى، أكثر مما كان بحوزته قبل الحرب وتتركز في شمال نهر الليطاني، في المنطقة ما بين نهري الليطاني والزهراني.

وعن سوريا قال إنه يمكن ملاحظة بوادر أولية لتبدد التوتر. مضيفا أنه "يلاحظ نمط تصرفات مشابه بين الأسد الأب والأسد الابن". وقال مقرب من باراك إن السوريين تأثروا على ما يبدو برسائل التهدئة والطمأنة التي بثتها إسرائيل وأصبحوا يفسرون التحركات الإسرائيلية على أنها أقل عدوانية.

واستعرض باراك في الجلسة الخطوط العريضة لمفاهيمه الأمنية، التي تعتمد على 5 أسس: نظام دفاعي فعال لإسقاط الصواريخ والقذائف الصاروخية؛ تحسين قدرة المناورة للجيش وتحسين وسائل الحماية؛ زيادة القدرة اللوجستسة للجيش في المخزون والإمدادات؛ زيادة التدريبات بما في ذلك التدريبات بالنيران الحية؛ والحفاظ على "الذراع الطويلة"(سلاح الجو) وقدرتها على العمل في عمق العدو.
كما وتحدث باراك عن خطته لنقل القواعد العسكرية إلى النقب، وقال أن تكاليف ذلك ستبلغ 20 مليار دولار.

وقالت صحيفة هآرتس إن قوات الجيش تنتشر في هضبة الجولان وتتواجد بمستوى عال نسبيا من التأهب. ويواصل الجيش التدريبات. وتم مؤخرا فتح مواقع عسكرية لم تكن مستخدمة منذ سنوات طويلة، وأجريت أعمال هندسية لتحسين حماية التحصينات. وأرجأ الجيش عددا من التعيينات وتبادل المناصب على ضوء التوتر على الجبهة الشمالية. فقد أرجئ تعيين نائب رئيس أركان جديد، وقائدي ألوية في قيادة منطقة الشمال، ورئيس شعبة العمليات في القيادة العامة.




ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018