المحاسب العام لوزارة المالية: أولمرت يكذب..

المحاسب العام لوزارة المالية: أولمرت يكذب..

اتهم المحاسب العام في وزارة المالية يارون زليخة رئيس الوزراء الإسرائيلي، إيهود أولمرت بالكذب، وعزا محاولات وزارة المالية لإنهاء فترة خدمته إلى دوره بالكشف عن التلاعب في مناقصة بنك ليئومي. يذكر أنه يجري التحقيق مع أولمرت بتهمة التلاعب بالمناقصة لصالح أحد المتنافسين.

وشارك زليخة في جلسة لجنة الرقابة التابعة للكنيست التي التأمت اليوم لمناقشة قرار وزارة المالية بعدم تجديد فترة خدمته. وقال: " إن محاولات فصلي بدأت في فبراير/ شباط 2006 بعد أن تكشف أمر تحقيقات مراقب الدولة حول دور أولمرت في مناقصة بيع بنك ليئومي، ورئيس الوزراء إيهود أولمرت يكذب حينما يدعي أنه حاول فصلي قبل ذلك بوقت طويل".

وأضاف زليخة: الأعمى والأصم والأبكم فقط لا يمكنهم الانتباه إلى أن أمورا رهيبة حصلت في قضية بنك ليئومي". وتابع: في السابع من نوفمبر/ تشرين الثاني حدثني أحد المسؤولين الكبار في قسم المحاسبة وقال لي إنني إذا واصلت تمردي سأدمر نفسي وأدمر قسم المحاسبة. وما يزعجني هو أن يسجل التاريخ أنه تمت تحت مسؤوليتي فبركة مناقصة بنك ليئومي". مضيفا: " لم أخشى مما قد يفعلوه بي وماذا سيحدث لي".

وقال وزير المالية روني بار-أون إنه لا ينوي إقالة زليخة، بل لا يريد تجديد اتفاقية عمله. موضحا أن في العشرين سنة الأخيرة تم تمديد فترة خدمة المحاسب العام مرة واحدة فقط. لافتا إلى أنه يرغب في الحفاظ على فترات خدمة محددة لكبار مسؤولي مكتبه.

وكان زليخة قد أعلن أنه سيتصدى لقرار وزير المالية بعدم تجديد فترة خدمته. وقد يطلب من مراقب الدولة استصدار "أمر حماية" يمنع الوزارة من إنهاء خدمته، أو قد يقدم طلبا مماثلا إلى المحكمة العليا.

هذا وستمنح جمعية "أومتس" يوم غد وسام "محارب الفساد" لزليخة وسيلقي كل من زليخة ومراقب الدولة ميخا لندنشترواس كلمة في حفل تقليد الأوسمة الذي تنظمته الجمعية.


ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018