أولمرت يسحب من جدول الأعمال لجلسة الحكومة البند المتعلق بتعهده لعباس بإطلاق سراح أسرى فلسطينيين

أولمرت يسحب من جدول الأعمال لجلسة الحكومة البند المتعلق بتعهده لعباس بإطلاق سراح أسرى فلسطينيين

سحب رئيس الوزراء الإسرائيلي، إيهود أولمرت، من جدول أعمال جلسة الحكومة التي ستعقد صباح اليوم، الأحد، البند المتعلق بتعهده لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بالإفراج عن أسرى فلسطينيين بمناسبة شهر رمضان المبارك.

ويأتي هذا التأجيل في ظل تصعيد قوات الاحتلال من حملات المداهمات والاعتقالات في الضفة الغربية وقطاع غزة واعتقلت يوم أمس حوالي 50 فلسطينيا.

وقالت مصادر مقربة من مكتب أولمرت إن "التأخير غير المتوقع جاء نتيجة لخلاف بين أجهزة الأمن المختلفة حول عدد ونوع الأسرى الذي سيشملهم الإفراج".

وكان أولمرت قد أشار قبل أكثر من أسبوعين لأجهزة الأمن بالعمل على إعداد قائمة تشمل مئة أسير فلسطيني من حركة فتح لإطلاق سراحهم كبادرة "حسن نية" نحو أبو مازن بمناسبة حلول شهر رمضان.

وكان وزراء شاس ويسرائيل بيتينو قد أبدوا اعتراضا على الإفراج عن أسرى فلسطينيين وأعلنوا أنهم سيصوتون ضد ذلك في جلسة الحكومة.

إلى ذلك تزيد الولايات المتحدة من ضغطها على الحكومة الإسرائيلية والسلطة الفلسطينية من اجل دفعهم للتوصل إلى اتفاق مبادئ قبل موعد انعقاد اجتماع السلام في واشنطن في نوفمبر/ كانون الثاني المقبل. وستصل وزيرة الخارجية الأمريكية كونداليزا رايس إلى المنطقة يوم الثلاثاء القادم وستلتقي مع أولمرت ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس من أجل دفع المحادثات بين الطرفين.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018