اجتماع المكتب السياسي لـ "كديما" يهاجم خطة رامون..

اجتماع المكتب السياسي لـ "كديما" يهاجم خطة رامون..

وجه الكثير من الانتقادات لخطة القائم بأعمال رئيس الحكومة الإسرائيلية، حاييم رامون، بشأن القدس، وذلك في اجتماع المكتب السياسي لكتلة "كديما"، والذي عقد اليوم، الخميس، في "بيتاح تكفا".

وجاء أن وزير المواصلات، شاؤل موفاز، هاجم الاقتراح المذكور، الذي يشتمل على خطة لتقسيم المدينة. وقال إن "القدس ليست صفقة عقارات، ولا يوجد لأحد صلاحية بتقسيمها كل يوم من جديد".

وقالت وزيرة الخارجية، تسيبي ليفني، إنه "يجب التقيد بمبدأ الأماكن المقدسة، وعلى رأسها أن القدس عاصمة إسرائيل"، وأضافت أنه بهذا الالتزام يجب الدخول إلى المفاوضات والخروج منها.

أما وزير الأمن الداخلي، آفي ديختر، فقال إنه من الخطأ الحديث عن التسوية الدائمة. وبحسبه يجب المطالبة بتطبيق المرحلة الأولى من خارطة الطريق.

أما الوزير حاييم رامون فقد قال إن "القدس اليوم ليست صهيونية، ولا يوجد فيها غالبية صهيونية، وبعد 20 عاماً لن تكون يهودية". وأضاف أنه يجب تذكر أنه جاء من "العمل"، وبشأن القدس توجه إلى ليبرمان أولاً، إلى برنامج "يسرائيل بيتينو"، الذي ينص على أن "الأحياء ذات الغالبية اليهودية تبقى تحت السيادة اليهودية، أما الأحياء، مثل جبل المكبر، فيتم نقلها إلى السيادة الفلسطينية"، على حد قوله.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018